ظهور أول حالة اشتباه بكورونا بإحدى المستشفيات والصحة تتقصى

0

كشفت مصادر طبية بوجود اشتباه في أول حالة كورونا بمستشفى الراقي الجامعي التابع للجامعة الوطنية، والمشتبه به طالب سوداني الجنسية قادم من الصين، وتم عزل الحالة وإخطار وزارة الصحة، وإغلاق المستشفى و منع كل العاملين في الوردية المسائية من الخروج من المشفى.
وفي ردها على ما راج عن ثبوت أول حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد بالبلاد أكدت وزارة الصحة الاتحادية التحري من قبل المختصين بوزارة الصحة الاتحادية، وقطعت بأن أوصاف الحالة المذكورة بشكل مبدئي لا تتطابق مع أعراض كورونا، وأكدت وزارة الصحة الاتحادية أنها أخذت ذلك على محمل الجد وأخذت المشتبه به إلى مركز العلاج المتخصص في الكورونا وتم أخذ عينة منه وستعلن الوزارة عن نتيجة الفحص المعملي لاحقاً.
وأكدت الوزارة أن المصدر الوحيد لإعلان أي حالة عن المرض هي وزارة الصحة الاتحادية وليس سواها، وعلى المواطنين عدم الانسياق وراء الأخبار غير المؤكدة والشائعات.
ومن جانبها، نفت عمادة الطلاب بالجامعة الوطنية ما تداولته وسائل التواصل الاجتماعي حول حالة اشتباه “بفيروس كورونا” بالمستشفى الجامعي.
وقالت إدارة المستشفى إن ذلك شائعات لا أساس لها من الصحة، وطالبت وسائل الإعلام بتحري الدقة وأخذ المعلومات من مصادرها .
وطمأنت عمادة الطلاب أولياء أمور الطلاب بعدم وجود أية حالة لداء كورونا بالمستشفى الجامعي، مؤكدة أن برامج الجامعة الأكاديمية مستمرة حسب الجداول المعلنة.

مصدر الخبر / المجهر السياسي

Leave A Reply

Your email address will not be published.

عشرة + واحد =