تدشين توزيع المواد الغذائية والسلع الاستهلاكية بنهر النيل بالتعاون مع شركة زادنا العالمية

0

ثمن الاستاذ محمد البدوي عبد الماجد ابوقرون والي نهر النيل المكلف مجهودات ومبادرات الشؤون الاقتصادية بالولاية.
جاء ذلك لدى تدشينه بميدان المولد بعطبرة توزيع المواد الغذائية والسلع الاستهلاكية الضرورية وفق البرتكول السوداني المصري عبر شركة زادنا العالمية مشيرا إلى جهدهم في سبيل الاهتمام بمعاش الناس كما اشاد بعطاء شركة زادنا العالمية ووصفها الركيزة والداعمة للقوات المسلحة.

واضاف الوالي بان السلع التي تم تدشينها لكل ولايات البلاد سيتم توزيعها عبر الجمعيات التعاونية بمواقع العمل بالخدمة المدنية والعسكرية باسعار مخفضة عن السوق. معلنا عن توفير خراف الاضاحي لكل العاملين بالولاية عبر شركة زادنا باسعار معقولة داعيا لمضاعفة الجهود لكل القوى العاملة كل في موقعه والسعي لزيادة الانتاج والانتاجية في كافة المجالات.

كما وجه الضرائب والزكاة والمحليات والشؤون الاقتصادية والأمن الاقتصادي بمتابعة كل اصحاب الفنادق والنزل وطالب بالمراجعة ومحاسبة الاستغلال السيء والتجاوز الذي تم.
وحيا الأستاذ محجوب السر محمد أحمد وزير المالية والاقتصاد والقوي العاملة بالولاية القوات المسلحة وهي تزود عن حياض الوطن واكد بانهم سيعملوا بالتنسيق والتعاون مع شركة زادنا العالمية بتوفير معاش الناس.

واكد بان الولاية تشهد الاستقرار التام والكامل في كافة مناحي الحياة والخدمات وتوفر المواد البترولية والغذائية والسلع الاستراتيجية مؤكدا بان الولاية تمثل المخزون الاستراتيجي للبلاد.
وشكر اللواء ركن عادل حسن حميدة انابة عن شركة زادنا العالمية حكومة الولاية بقيادة الوالي واللجنة الامنية للاهتمام بمعاش الناس بجميع انحاء السودان مؤكدا بان شركة زادنا العالمية آلت على نفسها منذ بداية احداث التمرد ان تكون السند والعضد للشعب السوداني والقوات المسلحة.
واضاف بان شركة زادنا وبالتنسيق مع الصندوق الاجتماعي للقوات المسلحة والشق المدني بمنظمومة الصناعات الدفاعية قادوا مبادرة توفير معاش الناس واستجلاب سلع ضرورية بأسعار التكلفة وزاد بأن الشركة على استعداد للخسارة في سبيل سد ثغرة ملف معاش الناس وتفويت الفرصة علي اعداء الأمة الذين يتربصون بالسودان ويريدون تجويع أهل السودان وتركيعهم عبر إقامة معكسرات النزوح ذات الأجندة المعادية للوطن.

واضاف اللواء عادل حسن حميده بأن الباب مفتوح لجميع الشركات لتأدية ضريبة الوطن والتنازل عن المكاسب في سبيل توفير العيش الكريم للشعب السوداني تقديرا ووفاءا للقوات المسلحة التي قدم افرادها أروع الأمثال في البطولة والشجاعة والبسالة والتضحية بالارواح رخيصة فداء الوطن وسطروا ملحمة كبرى في معركة الكرامة تسطر في سجلات التاريخ وستكتب بأحرف من نور في كيفية تصدي جنودنا البواسل لأكبر مخطط ومؤامرة كانت تستهدف الوطن وأمنه واستقراره وموارده.

فيما أبان الاستاذ ابوبكر محمد الأمين مدير الإدارة العامة للشؤون الاقتصادية بالولاية بأن هذه السلع سيتم توزيعها عبر منافذ الجمعيات التعاونية على نطاق الأحياء والقرى والفرقان والمحليات والمخيمات المفتوحة للبيع المباشر للجمهور والسلال الغذائية للعاملين بالدولة وذلك بأقساط ميسرة، مشيرا الى انها تشمل سلع السكر، الدقيق، الزيوت والارز، العدس واللبن .
وكشف عن اتخاذ الإدارة العامة للشؤون الاقتصادية العديد من التدابير والإجراءات الفنية والإدارية التي من شأنها إيصال السلع لكافة مواطني الولاية بسعر موحد في مواقع سكنهم وعملهم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثمانية عشر + ثمانية =