الكهرباء تُحذِّر وتحدد احتياجاتها من الفيرنس والجازولين والاسبيرات

0

أكد مهندس خيري عبد الرحمن أحمد وكيل قطاع الكهرباء أنه ستتواصل جهود العاملين الوطنيين داخل قطاع الكهرباء في محطات الإنتاج الحرارية والمائية كافة وفي شبكات النقل والتوزيع، من اجل مواصلة رفع الانتاج والحفاظ على المستوى المتقدم بعد التحسن الذي حققوه في توسع الإمداد الكهربائي والانخفاض الكبير في ساعات القطوعات.

وحدد المهندس خيري عبد الرحمن أحمد وكيل قطاع الكهرباء احتياج القطاع لشراء ونقل الفيرنس الموجود داخل مخازن بورتسودان وتوصيله إلى المحطات نظراً لانخفاض المخزون المتاح للبارجة الكهربائية، بجانب الحاجة إلى تأمين منتظم لـ ١٢٠ الف طن جازولين بما فيها المطلوب لتشغيل الوحدتين الجديدتين في قري (3).

إضافة إلى الاحتياج إلى ٩١ الف طن فيرنس و٩ آلاف طن من الخام. واوضح خيري أن اي نقص في الاسبيرات قد يتسبب في توقف أي من الوحدات الإنتاجية للكهرباء، نظراً للحوجة الفعلية في فصل الصيف الحالي لعمل الماكينات بصورة مستمرة، وبث خيري بتطمينات للموقف الحالي لإمداد الكهرباء، ووصفه بالجيد، واشار إلى انخفاض ساعات القطوعات بنسبة كبيرة، وقال إنه على ثقة لتجاوز التحديات وتوفير كهرباء دائمة خلال شهر رمضان.

(كوش نيوز)

Leave A Reply

Your email address will not be published.