(6) نساء سودانيات لقين مصرعهن نتيجة العنف المنزلي في فترة “حظر كورونا”

0

القيادة-الخرطوم: أثرت قرارات الحظر التي تم فرضها على البلاد في الآونة الأخيرة بسبب تفشي فيروس كورونا على العديد من النواحي.

و بعدما كثر الحديث عن الآثار الإقتصادية التي خلفها هذا الحظر، ظهر نوع آخر من هذه الآثار في البيوت السودانية.

خلقت الإقامة الجبرية داخل المنازل أثناء فترة الحظر أضرارا جسيمة بولاية جنوب دارفور. حيث كشفت رئيسة وحدة العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي فاطمة أبكر عن مقتل (6) سيدات بسبب العنف المنزلي الممارس عليهن في هذه الفترة.

وقالت فاطمة لـ(عاين)، “وحدة العنف بالولاية رصدت حالات عنف وصلت حد القتل في منطقة “بليل دلال العنقرة” غرب نيالا، وأخرى في محلية تلس الى جانب ثلاث حالات في محلية نيالا، لافتة إلى أن وحدة العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي بالولاية أقامت حملات توعوية عبر الراديو للتوعية وحث المواطنين لتجنب العنف خلال فترة الحجر الصحي.واشارت ابكر، الى وجود حالات كثيرة غير مبلغ عنها ولم تصل الجهات العدلية بسبب العادات والتقاليد التي تحكم المجتمعات في دارفور.

بالمقابل قال الدومة آدم، وهو أحد أقارب الضحية (م آ) التي تسكن بلدة (بلبل دلال العنقرة) بمحلية السلام بولاية جنوب دارفور لـ(عاين)، ان أبنة عمه فارقت الحياة بسبب خلاف مع زوجها الذي تهجم عليها وضربها بفأس على رأسها أثناء وجودها في منزل والدها ببلدة مجاورة بعد رفضها الذهاب معه لمنزله، مشيرا إلى ان زوجها الجاني قام بتسليم نفسه للشرطة وتم تدوين بلاغ بالحادثة. وشهدت مدينة نيالا ثلاثة حالات مماثلة بسبب خلافات مع ازواجهن ما أسفر عن مقتلهن.

و عزت فاطمة أبكر هذه الظاهرة للعجز الذي تملك الأزواج بعد الحظر الذي اجبرهم على الجلوس بالمنزل دون عمل يكفل معيشتهم في ظل الضائقة الإقتصادية التي تمر بها البلاد.

تهليل ابن عمر أحمد-صحيفة القيادة

Leave A Reply

Your email address will not be published.