لجان المقاومة بالخرطوم والولايات تطالب بإقالة مدير عام الشرطة

0

قطعت لجان المقاومة بالخرطوم بأن الدولة العميقة مازالت مُمسكة بمفاصل الدولة، ودللت على ذلك بأداء وزارة الداخلية وجهاز شُرطتها لمخالفتها للمرة الثانية قرارات مجلس الوزراء بالتصدي لتجمعات فلول النظام السابق والمُعلنَة مسبقاً.

وجددت مطالبتها بإقالة مدير عام الشرطة وبمساءلة وزير الداخلية عن مخالفة منسوبيه لقرارات مجلس الوزارء وتقصيره في ذلك.

وانتقدت في بيان ضم تنسيقيات لجان المقاومة بالخرطوم. وعدد من الولايات انتقدت عدم تحريك الشرطة ساكناً إزاء ذلك، وبشكل يوحي بأنه مُتَعمد، وأردفت وفي ذات الموقف تتصدي الشرطة بعنف مفرط لتجمهر عدد من الجماهير أمام ديوان الزكاة وتطلق الغاز المسيل للدموع وبينهم أمهاتنا الكادحات مما أدى إلى عدد من الاصابات بمدينة القضارف، كما تحاول بكاسي (بيضاء) أن تعتقل عدد محدود من الثوار يحاولون إخراج ما في داخلهم تجاه قتلة شهداء 8 رمضان، و تساءلت لمن البكاسي البيضاء عقب تحجيم عمل جهاز المخابرات العامة ليصبح دوره محصورا فقط في جمع المعلومات.

ونوهت الى اعتقال ثوار في مدينة الدامر من أمام منازلهم دون أسباب واضحة.

وزادت ولازلنا نسترجع المرارات السابقة و نحن في انتظار نتائج لجان التحقيق المكونة من قبل رئيس الوزراء بخصوص العنف المفرط من قبل الشرطة في موكب رد الجميل لشرفاء القوات المسلحة و إعادة هيكلة قوات الشعب المسلحة.

وأكدت لجان المقاومة حرصها على نجاح الفترة الانتقالية باعتبار انها لم تدخر جهداً في ذلك بسبب تقصير الجهاز التنفيذي للدولة في القيام بواجباته وأرجعت ذلك لوجود الفراغ الهيكلي في عدم استكمال هياكل السلطة وتابعت كما نعلم أن هنالك محاولة لإنهاكنا وعزلنا عن واجبنا في الحفاظ على مكتسبات الثورة وتحقيق شعاراتها ونحن نعي دورنا ولن نحيد عنه وكل المحاولات ستصطدم بحائط عزيمتنا الذي لا يلين.

Leave A Reply

Your email address will not be published.