أعضاء بلجان المقاومة : أجبرنا علـى تسجيل اعتراف بانتمائنا لخلية إرهابية

0

كشف أعضاء بلجان المقاومة عن محاولات شرع فيها قسم الشرطة شمال بالسوق العربي لتوريط شابين من خلال تلفيق تهمة لهم بأنهم يتبعون لخلية ارهابية تابعة للحزب الشيوعي .

وقال أحد الشباب الذين اتهمتهم الشرطة عاصف سفيان في ندوة الأربعاء بمقر الحزب الشيوعي أمس: تم إلقاء القبض علينا في السوق العربي بعد تفريق موكب السلام الخميس الماضي، والزج بنا داخل (حوش)، وأجبرنا على التقاط الصور مع عبوات بمبان وقرنيت وتصوير مقطع فيديو والاعتراف فيه بتبعيتنا للحزب الشيوعي.

وأكد السكرتير السياسي للحزب الشيوعي محمد المختار الخطيب أن محاولة اغتيال رئيس الوزراء د عبد الله حمدوك تبرهن فشل وزارتي الدفاع والداخلية، واعتبر أن المليشيات وكتائب الظل تسعى لتهديد أمن وسلامة السودان والحصاد المجتمعي الذي أحدثته الثورة.
وحذر الخطيب من مغبة المشاركة في الشائعات التي انطلقت في مواقع التواصل الاجتماعي التي تصف عملية اغتيال حمدوك بالمسرحية، وقطع بأن ما حدث لا يشبه السودانيين في تعاملاتهم السياسية وانما هي أساليب ارهابية معتادة من النظام البائد والذي تورط في عدد من الجرائم الارهابية من قبل.
وحمل الخطيب مسؤولية ما يحدث في البلاد للذين قاموا بصياغة الوثيقة الدستورية ومن وقعوا عليها وطالب باعادة النظر فيها.
وأكد أنهم سيظلون بمقربة من الشعب السوداني لحل المليشيات وكتائب الظل التابعة للنظام المخلوع ودمجها الجيش وفق ترتيبات أمنية، وطالب لجان التحقيق التي تم تكوينها منذ فض الاعتصام بتمليك الحقائق للشعب السوداني.
من جهته شدد عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي أحمد حامد علي، أن استقلال القرار الاقتصادي من أي أطروحات خارجية من البنك الدولي هو الطريق الوحيد لتلبية طموحات ثورة ديسمبر المجيدة، وقال حامد: لن نتسامح مع وزير المالية الحالي ابراهيم البدوي بسبب السياسات التي يخوض فيها والتي تتبع للنظام البائد، ونصح الدولة بضرورة الدخول في انتاج الصادرات التي تتمثل في الذهب والسمسم والصمغ العربي واحتكار الصادر لصالح الحكومة بدلاً عن ما وصفها بالشركات الانتهازية.

الراكوبة

Leave A Reply

Your email address will not be published.