X
    Categories: منوعات

“رجعت حليمة لعادتها القديمة” قصة أشهر مثل وحكايته ومن هي حليمة؟

القيادة _الخرطوم : تعتبر الأمثال الشعبية ثقافة موروثة تعبّر عن حال المجتمعات بشتى أنواعها واختلاف بيئاتها فهي تحكي عن واقع وتجارب وقصص أصبحت عبرة للزمان والمتعاقبين، كما أن هناك أمثالا شعبية ذات صيت واسع ولها وقعها الخاص بالنفس إضافة إلى أنها تسود في أغلب المجتمعات مع اختلاف طفيف باللهجة ولها قصصها ومناسباتها

فمثلا يعتبر مثل “رجعت حليمة لعادتها القديمة”، من الأمثال الشعبية المنتشرة بشكل كبير حيث يستخدمه الناس التعبير عن عدم تغيّر الحال مهما اختلف شكل الواقع فدائماً ترجع الأمور إلى سابق عهدها. فما هي قصة ذلك المثل الذي لا يزال يسري على الألسنة حتى الآن؟

يرجع أصل هذا المثال إلى قصة قديمة وهي قصّة “حليمة” زوجة حاتم الطائي، الرجل الذي اشتهر بالكرم والجود وكانت زوجته تتّصف بالبخل بين جيرانها، ويُحكى أنّها كانت تقتصد في استعمالها لكلّ شيء وذات يوم أراد زوجها أن يعلّمها الكرم فروى لها قصة من الأثر أنّ الأقدمين قالوا كلّما قامت المرأة بوضع ملعقة سمن زائدة بالإناء عند الطهي كلما أزاد الله في عمرها يوماً، فأخذت حليمة تستخدم السمن بسخاء عند الطهي حتى تعوّدت على ذلك وأصبح طعامها طيباً

وفي يوم أصابها مصيبة عندما توفّي ابنها الوحيد والذي كانت تحبّه كثيراً، حزنت عليه بشدة حتى وصل بها الأمر أنّها تمنّت الموت، لذا عادت تقلّل السمن في الطبخ حتّى ينقص عمرها وتموت، فقال الناس: “رجعت حليمة لعادتها القديمة” وانتشر المثل بسبب تلك القصة

فاطمة بادي _صحيفة القيادة

تعليقات فيسبوك