المسلمي في تسجيل مسرب: مسؤولي المريخ (وسخوا) سمعة النادي وتاريخه والمؤشرات تؤكد صعوبة استمراري

0

وجه مدرب المريخ التونسي أمين المسلمي، انتقادات عنيفة لرئيس النادي آدم سوداكال، وذلك على خلفية الضائقة المالية التي يعاني منها الجهاز الفني لفريق الكرة الأول بالنادي.

وبحسب تسجيل صوتي مسرب، فإن المدرب التونسي المسلمي، أخطر مقربين منه بأنه يعاني من وضعية نفسية صعبة مع المريخ وذلك بعد مرور بضعة أشهر من التعاقد معه.

وأكد المسلمي خلال المحادثة المسربة- عدم نيله وطاقمه المعاون لرواتبهم طيلة الأربعة أشهر الماضية.
وأضاف مدرب الأحمر التونسي، بأنه يعاني من وضعية صعبة على خلفية عدم تسلم رواتبه، ووصف رئيس النادي (سوداكال) بأنه شخص غير صادق في التعامل معهم.

واشار المسلمي خلال التسجيل المسرب، إلى أنهم عانوا من صعوبات في شراء الأكل والشرب طيلة الشهرين الماضيين، ووصف حالتهم بالسيئة والتي لا يستحقها حتى (أسرى الحرب)، كما أنها لا علاقة لها بالقيم والأخلاق والإسلام.

وكشف المدير الفني التونسي، عن عدم رغبته بالاستمرار في منصبه وذلك من واقع المضايقات التي يتعرض لها، وأشار إلى أنه ينتظر تسلم أمواله وحسم مصيره بصورة نهائية.

ولفت المسلمي، إلى أن أكبر خطأ وقع فيه هو عدم توقيع عقد تدريب المريخ إبان تواجده في تونس، وكشف عن أن المسؤولين بالنادي خالفوا الاتفاق الذي تم إبرامه.

وأوضح المدرب التونسي، أنه اتفق مع سوداكال على تدريب المريخ براتب شهري (3) آلاف دولار، غير أن الأمور اختلفت عقب وصوله إلى الخرطوم حيث تفاجأ بأن الراتب الشهري الموضوع هو (1500) دولار.

وأشار إلى أن الأوضاع والضغوطات زادت عليه من قبل سوداكال حيث تراجع مرة أخرى وأكد بأن راتبه هو (١٠٠٠) دولار فقط.
وقال المسلمي بصريح العبارة خلال التسجيل المسرب: (أنا لو كنت مفكر اني يوم اشتغل بي ألف دولار مستحيل أوافق ولكنني رأيت أن ابني اسم لنفسي كما أنني لدى استراتيجية).

واختتم المسلمي حديثه بأن هذه هي الحقيقة، ونوه إلى أن كل المؤشرات تؤكد صعوبة استمراريته مع المريخ في ظل هذه المعاملة السيئة والتي لا تبشر بالخير.

ولفت إلى أن المسؤولين عن النادي (وسخوا) سمعة النادي وتاريخه وسمعة السودان- حسب قوله.

باج نيوز

Leave A Reply

Your email address will not be published.