هيئة محامي دارفور تستبق مواكب 30 يونيو و تحذر من تطور خروج المسارات لظواهر بديلة

0

صحيفة القيادة – الخرطوم :

حذرت هيئة محامي دارفور من خروج المسيرات عن مسارها الصحيح مما يفتح الباب على مصراعيه للقوى المتربصة بالثورة ومن أنصار النظام البائد لتحريك عناصرها في الأجهزة المختلفة لإحداث البلبلة والفوضى بالبلاد ، والإجهاز على تجربة حكومة الثورة في مهدها وقبل أن تحقق أهدافها.

وقالت الهيئة في بيان لها أمس في تعليقها على مليونية 30 يونيو صارت الدعوة للمسيرات والإحتجاجات لتحقيق المطالب ظاهرة ،في ظل هشاشة الوضع الحالي بالبلاد والضعف العام مما قد يكرس لثقافة الخروج بالمسيرات عن مسارها مع عدم إستعداد الأحزاب وحذرت من مغبة تطور المسيرات لظواهر بديلة لدور التنظيمات السياسية والنقابية ، وتنتهي الممارسة إلى تعويق العمل وتعطيل الإنتاج .

ونوهت إلى أن لجان المقاومة تمكنت من سد بعض الفراغ في ساحة النشاط السياسي وشغلت حيزا معتبرا ، ورأت أنها تحتاج إلى التقوية والمساندة والتنظيم لتتجاوز التنافس فيما بينها وتوحيد صفوفها وتنسق جهودها وعملها وخطابها والتعبير الموحد وأردفت وهذا لا يأتي إلا بالوحدة في الأحياء والمرافق العامة وقد صارت لبعض هذه اللجان عدة أجسام في المنطقة الواحدة والمرفق الواحد.

وأكدت الهيئة : إحترامها لإرادة منسوبيها من كافة القوى والتنظيمات السياسية وحقهم المشروع في التعبير وفي الإلتزام الحزبي والمشاركة ضمن تكويناتهم وتنظيماتهم الحزبية والسياسية في المسيرات والمظاهرات التي تدعو لها احزابهم أو تشارك فيها واستدركت قائلة لكن نتيجة للأوضاع الحالية بالبلاد خاصة وأن الحكومة القائمة هي حكومة الثورة وبالإمكان تصحيح الأخطاء بوسائل أخرى ، والنتائج السالبة التي يمكن أن تنجم قد تؤدي إلى إصابة الثورة ومكتسباتها في مقتل ، فإن الهيئة ترى ضرورة إعادة النظر في هذه المسيرات ونصحت القوى الداعية لمليونية 30يونيو باللجوء إلى الوسائل المناسبة ومنها ضرورة إستكمال مؤسسات الإنتقال وعلى رأسها المجلس التشريعي الإنتقالي والمفوضيات وولاة الولايات وتفعيل ادوارها.

لينة أحمد المصطفى – صحيفة القيادة

Leave A Reply

Your email address will not be published.