بالفيديو : قصة نجاح شاب سوداني بسيط من فاشل دراسيا” إلى مليونير

0

صحيفة القيادة – الخرطوم :

النجاح من أهم أسرار السعادة التي يبحث عنها جميع الناس ، وليس بمقدور أي شخص الاهتداء إلى طريقها بدون العمل الدؤوب المستمر ، والارادة القوية للتمكن من الوصول إلى النجاح والفخر والاعتزاز بالنفس .

إذا كنت تبحث عن النجاح هذا يدل على حبك للتفوق والتميز في هذا العالم ، فنحن في منافسة مستمرة وقوية بين الكثير من حولنا وهذا يدفعنا للفرح عند وصولنا للنجاح ، وهنا سنسرد لكم قصة نجاح قصيرة لشاب سوداني بسيط تدرج نحو النجاح بخطى ثابتة .

إليكم القصة :
الشاب عمار عمر من مواليد المملكة العربية السعودية ، وعاش وسط أسرة ميسورة الحال ، وتنقل بين السعودية والسودان والامارات حيث استقر بها ، وكان معروف بين أخوته بمستواه المتدني دراسيا” حتى دخوله إلى الجامعة .

عقب دخوله فترة الجامعة تغيرت نظرته للحياة نحو الغنى وكثرت التساؤلات بداخله ، في تلك الأثناء انفصل والده عن العمل مما جعله يسلك طريق التجارة ، وإستلف ممن حوله من الزملاء والاصدقاء واشترى قرطاسية وعقب مضي شهرين فشل المشروع .

مر الوقت عصيب على عمار وتسائل عن أسباب فشل المشروع وهنا قرر توسيع مداركه ، وانضم للعديد من الدورات التدريبية المساعدة في بدء مشروع تجاري ، ليبدأ بعدها في مرحلة التنفيذ وفتح شركة تصميم مواقع وشعارات ، ولحوجته لأخذ تصريح تجاري اتفق مع صاحب محل كمبيوتر وعمل معه في التسويق ونسبة ارباحه تعود لشركة التصميم وهنا كانت بداية النجاح عند عمار.

تدرج عمار بعد إثبات جدارته من تسويق الشركات وإقناعهم بأهمية المواقع تعاونوا معه وجمع رأس مال ، ووسع شركته إلى مجمع كبير في الصناعية ومقر رئيسئ للموظفين لكثرة العملاء ، ومن ثم انتقل الى الانتاج والفيديو لكثرة الطلب عليه ليتدرج في وقت قصير بين التسويق والانتاج والفيديو وتنظيم الفعاليات والاحتفالات ودخول مجال الاغذية والمطاعم .

ووسط هذه الكم الهائل من المشاريع كان عمار قد أكمل مرحلته الجامعية والدراسات العليا ، وأصبح له كيان خاص به وصاحب مشورة لﻷهل والاصدقاء واشترى لأسرته منزل ، وقدم العديد من الدورات التدريبية التي حققت نجاح باهر حيث كانت أول دورة له حضرها حوالي (400-500) شخص وأصبحت تجاربه واضحة للجميع .

لينة أحمد المصطفى – صحيفة القيادة

Leave A Reply

Your email address will not be published.