مصدر يكشف عن مخططات تتبع للنظام البائد بغرض تأجيج نار الصراع بين قبيلتي النوبة و البني عمر بشرق السودان يقودها معتمد سابق لكسلا و مسؤول أمني

0

القيادة-الخرطوم: كشف المصدر الإخباري الإلكتروني “الراكوبة” عن ما اسمته مخطط تقوده بعض عناصر من النظام البائد في شرق السودان.

حيث يهدف هذا المخطط إلى تأجيج نار الصراع بين قبيلتي النوبة و البني عامر بكسلا بخلق إيقاع صدامات غداة توقيع اتفاق السلام المزمع يوم 20 يونيو بين الحكومة وحركات الكفاح المسلح.

و بحسب ” الراكوبة” فإنه و قبل أيام كشفت لجان المقاومة في شرق النيل عن اجتماعات تجريها عناصر قيادية في الحركة الإسلامية وحزب المؤتمر الوطني المحلول وعناصر النظام السابق.

وتنشط أيضا هذه الأيام حملات مضادة واسعة ضد الحكومة الانتقالية تقودها عناصر النظام السابق.

في غضون ذلك كشفت متابعات “الراكوبة” عن قيادة معتمد سابق في كسلا ومسؤول أمني لمخطط كبير لإشعال الفتنة في مدينة كسلا ومدن الشرق تزامناً مع توقيع اتفاق السلام.

ويعمل قادة المخطط مع مجموعة كبيرة لتنفيذه, ووفق المتابعات فان قادة الحراك التخريبي قاموا بإنشاء عدد من القروبات على فيسبوك, إضافة إلى استغلال قروب سابق (م-ن) لإدارة الفتنة.

نورا محمد-صحيفة القيادة

Leave A Reply

Your email address will not be published.