“40”جريمة اغتصاب بعام واحد..و القبض على الفاعل

0

القيادة-الخرطوم: قامت السلطات النيجيرية يوم أمس (الثلاثاء)، بالقبض على شخص في بلدة كوانار دانجورا لإرتكابه 40 جريمة اغتصاب على مدار عام، وتراوحت أعمار الضحايا بين 80 عاماً و10 أعوام.

وقال الناطق باسم الشرطة النيجيرية، عبد الله هارونا، إن إحدى الأمهات في بلدة أمسكت بالرجل في غرفة نوم أطفالها، ولكنه استطاع الهرب منها، ولكن الجيران أمسكوا به بعدما طاردوه، وفقاً لـ«هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)». وتقع تلك البلدة الصغيرة في ولاية كانو على بعد 85 كيلومترا (55 ميلاً) من عاصمة الولاية؛ كانو، وهو ما يصعب على الشرطة الوصول إليها. ورحب رئيس البلدة، أحمدو ياو، باعتقال الرجل، وقال: «سكان كوانار دانجورا سعداء للغاية، ونأمل أن تتحقق العدالة بشكل مناسب». وذكر سكان البلدة لـ«بي بي سي» أنهم عاشوا العام الماضي في خوف، حتى في منازلهم، لأنهم سمعوا بوجود شخص ارتكب سلسلة جرائم اغتصاب؛ حيث كان يتسلق الأسوار ويغتصب النساء في منازلهن.

وقالت إحدى السيدات: «يمكننا الآن النوم وعيوننا مغمضة». وذكرت «هيئة الإذاعة البريطانية» أن نيجيريا شهدت في الآونة الأخيرة موجة من جرائم الاغتصاب وقتل النساء، مما أثار غضباً في أنحاء البلاد، ووقّع الآلاف على عريضة ودشنوا «هاشتاغ»: «نحن متعبون» «# WeAreTired» للتعبير عن غضبهم. وكذلك أشارت نتائج استطلاع للرأي نشرته في 2019 إلى أن واحدة من كل 3 فتيات يمكن أن تتعرض لاعتداء جنسي على الأقل عندما تبلغ 25 عاماً. ولفتت «بي بي سي» إلى أنه من غير المألوف أن تبلّغ النساء المغتصبات أو عائلاتهن عن جرائم الاغتصاب خوفاً من الفضيحة، أو من التعرض للابتزاز من قبل الشرطة، أو لانعدام ثقتهن بالإجراءات القضائية، ومن ثم يختارون عدم إبلاغ السلطات.

وذكرت بعض القضايا التي صدمت نيجيريا؛ منها قضية طالبة جامعية تعرضت للاغتصاب وماتت في كنيسة بعد تحطيم رأسها بطفاية حريق فيما ألقي القبض على المشتبه به، وكذلك اغتصاب فتاة عمرها 12 سنة خلال شهرين وقامت الشرطة بالقبض على 11 شخصاً على ذمة القضية، وكذلك مقتل فتاة على يد شرطي فيما اعتقل شرطيان بسبب الواقعة، وأيضاً اغتصاب فتاة وقتلها على يد عصابة، وتعرض فتاة أخرى للاغتصاب الجماعي فيما جرى اعتقال اثنين.

تهليل ابن عمر أحمد-صحيفة القيادة

Leave A Reply

Your email address will not be published.