وفاة قيادي بالنظام المخلوع داخل السجن تأثرا بكورونا و أسر المعتقلين تحمل النيابة العامة مسؤولية وفاته

القيادة-الخرطوم: بعد البيان الذي أصدرته النيابة العامة بخصوص الازمة الصحية التي يمر بها معتقلي النظام السابق و تأكيد إصابة العديد منهم بفيروس كورونا.
احتشد عدد من أسر المعتقلين منددين البيان الذي أصدره النائب العام حيث اتهموا النيابة العامة بتضليل العدالة.
و قالت بعض الأسر ان النيابة العامة تقوم بإحتجاز المعتقلين دون أيه أسباب واضحة ، و أن الإجراءات الصحية المتخذه حاليا ليست كافية لسلامتهم.
كما حملت الأسر النائب العام مسؤولية وفاة القيادي الشريف عمر متأثرا بفيروس كورونا بعد تأكد إصابته و وصفت النيابة العامة بكونها منتهكة لحقوق الإنسان بحجزها التعسفي للمعتقلين.
و في بيان تحصلت عليه صحيفة السوداني تم نفي أية إجراءات قامت النيابة باتخاذها جراء الحفاظ على صحة المعتقلين بعد تأكيد إصابة نائب البشير السابق علي عثمان محمد طه.

و أشارت الأسر المحتجة على إعتقال رموز النظام السابق إلى تعمد النيابة عدم تقديم الخدمات و الرعاية الصحية للمعتقلين مما أدى إلى وفاة الشريف قائلين أن الأمر لم يكن محض صدفة.

تهليل ابن عمر أحمد-صحيفة القيادة

Leave A Reply

Your email address will not be published.