صحيفة القيادة

اخبار السودان الجديد

منوعات

فرفور يرد على شائعات عمله بجهاز الأمن من خلال برنامج الصندوق

يواصل أحمد دندش حواراته مع فنانين و نجوم الساحة الفنية و الإعلامية، حيث أطل اليوم النجم الذي طال انتظاره من قبل الجماهير جمال فرفور.

حاور دندش جمال فرفور بسؤاله عن محاربته الفنانين الذين ظهروا على الساحة الفنية و هم يقلدونه دون السماح لهم بإبراز مواهبهم و دخول الوسط الفني، فأجابه جمال بكونه يعد من أكثر الفنانين مساعدة لغيره من الفنانين و حارب سؤال دندش بقوله “لو حاربت فنان أنا ما فنان”.

نال فرفور حظا من الزخم الإعلامي بعد إطاحة النظام السابق و اهتمه الجمهور بمشاركته بأعمال العنف و التعذيب التي أقيمت على المتظاهرين آنذاك. جاء السؤال الثاني من الصندوق للتأكد من صحة ما قيل عن هرب الفنان جمال فرفور إلى الدوحة عقب نظام البشير، و رد الفنان أن سفره إلى الدوحة كان لظروف تخص رحلة ابنه العلاجية و ليس هربا كما تزعم البعض.

و من الأغاني التي تغنى بها فرفور ما لحنه له بعض رجال الأعمال، سأله دندش عن قبوله تلك الالحان التي لم تنل رضا الجمهور من أجل كسب بعض المال، و رد عليه فرفور بأنه تعامل مع اثنين من رجال الأعمال و هما صلاح ادريس و الكاردينال،و قال بأنها ألحان طابقت ذوقه فتغنى بها دون ان يتقاضى عليها أجرا بالمرة.

كما سأل دندش عن تفاصيل الهجمة التي تعرض لها فرفور بسبب وجوده بجهاز الأمن، و أوضح فرفور ان وجوده بجهاز الأمن كان تابعا لادارة التوجيه و الخدمات،حيث كان موكلا بالدور المجتمعي الذي خدم العديد من الضباط و الفنانين. و أكد فرفور أن هذه الهجمة تعرض لها من قبل فنانين بالساحة ربما استفادوا من وجوده خارج البلاد الأمر الذي جعل فرفور يوجه لهم سؤالا مباشرا عن عدم نزولهم أرض الثورة منذ بدايتها اذ ان تحالفهم معها جاء متأخرا.

تهليل ابن عمر أحمد

تعليقات فيسبوك

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *