تصعيد جديد من أديس أبابا لأزمة “سدّ النهضة”

تصعيد جديد من أديس أبابا لأزمة “سدّ النهضة”

كشفت إثيوبيا عن أنّها ستمضي في خطتها القاضية بملء سدّ النهضة بحلول يوليو المقبل، موضحةً أنّها ليست في حاجة إلى إخطار السودان ومصر بذلك.

ووفقًا لمقابلة للمتحدّث بالإنابة باسم وزارة الشؤون الخارجية أمسالو تيزازو، مع وكالة الأنباء الإثيوبية، فإنّ شكوى مصر لمجلس الأمن الدولي لن تحقق أيّ نتيجةٍ، ولن تعرقل خطة بدء ملء السد”.

ويضيف تيزازو بحسب وكالة الأناضول”لا شيء متوقّع منّا فيما يتعلّق بملء السدّ، لأنّ مصر والسودان يعرفان أنّ ذلك سيحدث عندما يصل بناء السد إلى مستوى معين، ليس لدينا واجب بإبلاغهما”.

وسابقًا، رعت واشنطن، في نوفمبر محاولات لتقريب وجهات النظر بين القاهرة وأديس أبابا والخرطوم، تكلّلت في فبراير الماضي، بتوقيع مصر بالأحرف الأولى على اتفاق للملء وتشغيل السد.

وتتخوّف القاهرة من تأثيرٍ سلبي محتملٍ للسدّ على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل البالغة 55.5 مليار متر مكعب، في حين يحصل السودان على 18.5 مليارا.

باج نيوز

القيادة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *