الإتحادي الأصل يناشد بأخذ مخاوف تدمير سد النهضة للسودان بجدية

الإتحادي الأصل يناشد بأخذ مخاوف تدمير سد النهضة للسودان بجدية

ناشد الحزب الإتحادي الديمقراطي الأصل باخذ مخاوف الخبراء والمهتمين من أن يؤدي إنهيار سد النهضة إلى دمار السودان مأخذ الجد، داعياً الحكومة الانتقالية، ومجلس السيادة، لتشكيل مجلس خبراء قومي من السياسيين والقانونيين والعسكريين والفنيين يتولى ملف سد النهضة.

واشار الحزب في بيان له، أن تداعيات الأزمة الصحية الراهية، المتعلقة بجائحة كورونا، ستجلب كثيرًا من التغييرات، مشيراً إلى مخاوف تأثير السد على الزراعة في السودان، ومطالباً الحكومة الانتقالية بدراسة هذا الملف، باستصحاب كل السيناريوهات، لتفادي الوقوع في فخ تجويع الشعب.

و وجه الإتحادي نداء إلى كل القوى الحية في السودان، من حكومة ومعارضة، و أحزاب سياسية ومنظمات مدنية، ونقابات وطلاب وجماهير شعبية، من أجل «تقدير موقف موضوعي لخطورة هذه الأوضاع».

وحث الحزب الأطراف الثلاثة المتفاوضة على استئناف المفاوضات الثلاثية بروح إيجابية جديدة لاستكمال بحث المتبقي من القضايا العالقة وتجاوز النقاط الخلافية وصولا للاتفاق النهائي العادل الذي يحقق مصالح الدول الثلاث (اثيوبيا السودان مصر) ويعزز العمل المشترك ويطور آفاق التعاون والتنسيق فيما بينها.

السوداني

القيادة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *