قطاع التعدين بوزارة الطاقة السودانية: لا وجود لـ”شبهة فساد”

قطاع التعدين بوزارة الطاقة السودانية: لا وجود لـ”شبهة فساد”

قال قطاع التعدين بوزارة الطاقة والتعدين إنّه لا يوجد تجاوزاتٍ مالية ولا شبهة فسادٍ بالقطاع، مشيرًا إلى أنّ ما أثير مؤخرًا عن تحويل مبلغ”5″ مليون من حساب الشركة السودانية للموارد المعدنية وتحويلها إلى حساب الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية ليس صحيحًا.

وأشار وكيل التعدين محمد يحي عبد الجليل إلى أنّه وجّه بتكوين لجنةٍ من أذرع الوزارة المختلفة بمناطق التعدين في أعقاب ظهور فيروس كورونا المستجدّ، من بينها أسواق التعدين البالغ عددها”70″ سوقًا في”14″ ولاية، مؤكّدًا أنّ الشركة السودانية للموارد المعدنية والهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية وشركة سودامين وشركه أرياب قامت بتوفير مبالغ لشراء الاحتياجات المطلوبة للقيام لتعقيم الأسواق وشراء الكمامات والمعقمات وغيرها من الاحتياجات.

وأضاف” تمّ تكليف الشركة السودانية بتوفير مبلغ(5) مليون جنيه والهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية بتوفير مبلغ (3) مليون جنيه، إلى جانب مساهمة بعض الشركات التي رأت ان تشارك في الحملة، وكلّ تلك الأموال أودعت في حساب الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية وتحت تصرف المراجع الداخلي وفقًا للوائح التي تنظّم العمل المالي”.

والشركة السودانية للموارد المعدنية تقوم بتحصيل عددٍ من أنصبة الدولة من الشركات العاملة في قطاع التعدين لصالح الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية ( كرسومٍ الدعم الفني، مال ممثل الحكومة والإيجارات وغيرها) وتعمل على تحويلها شهريًا إلى حساب الهيئة العامة للأبحاث.

وأوضح محمد يحي أنّ اللجنة قامت بشراء كلّ الاحتياجات المطلوبة لتعقيم الأسواق وفقًا للإجراءات المتّبعة في الشراء وأخطرت وزارة الصحة بالخطوة لإرسال أتيامها للعمل مع اللجنة في الأسواق التي أرسلت لها الاحتياجات وقامت مكاتب الشركة السودانية للموارد المعدنية باستلامها.

وأكمل” قرار الحظر وقفل الولايات تسبّب في عدم إيصال الاحتياجات إلى بقية الولايات، ولكنّ هناك مساعٍ حثيثة لإيصالها خلال الفترة المقبلة”.

باج نيوز

القيادة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *