أحدهم ميسي .. لاعبون يتمنى زعيم رقصة التابوت حمل نعوشهم

أحدهم ميسي .. لاعبون يتمنى زعيم رقصة التابوت حمل نعوشهم

أجرى زعيم فرقة الجنازة الأفريقية الشهيرة بنجامين إيدو، مقابلة مع موقع “فوت ميركاتو”، كشف خلالها عن بعض أسرار الفرقة التي اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة، وأيضا علاقته بكرة القدم ونجومه وأنديته المفضلة عالميا.

واعترف قائد الفرقة الغانية في أكثر من مقابلة سابقة، بأنه من عشاق برشلونة الإسباني، ويرى كذلك أن البرغوث ليونيل ميسي، هو اللاعب الأفضل عالميا، وليس غريمه التقليدي كريستيانو رونالدو، لكن الجديد في هذه المقابلة، أنه كشف عن اللاعبين، الذين يتمنى حمل نعوشهم، بالطريقة التي اشتهرت بها فرقة التابوت مؤخرا.

وفي رده على سؤال، حول نجوم الكرة الذين يتمنى أخذهم إلى مثواهم الأخير، بالرقصة الشهيرة لفرقته، قال “أولا أتمنى طول العمر للجميع، لكن هناك ثلاثة لاعبين أتمنى حمل نعوشهم، وهم رونالدينيو، مارادونا وليونيل ميسي، وذلك لأنني أعشقهم أكثر من أي لاعبين آخرين”.

واكتسب بنجامين إيدو وفرقته شهرة على نطاق واسع، للطريقة التي يحملون بها جثة الشخص المتوفى، حيث يقومون بحركات استعراضية راقصة أثناء توصيل التابوت إلى المقابر، لإضافة البهجة على الجنازة، بدلا من طقوس الحزن والأسى المتعارف عليها في مثل هذه الظروف.

وتتم الجنازة في غانا بتقاليد مختلفة عن باقي دول العالم، لإيمان واعتقاد فئة كبيرة من المواطنين، بأنه ينبغي الاحتفال بإرسال الأحباب إلى مثواهم الأخير، لأنهم بذلك يشاركون الميت فرحته باقترابه من لقاء الله، وهو ما ساهم في الانتشار الكبير لفرقه بنجامين إيدو، إلى أن تحولت الرقصة إلى أشهر “كوميكس” ساخر على مواقع التواصل الاجتماعي في زمن كورونا.

مصادر

القيادة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *