X
    Categories: الأخبار

بالفيديو: دكتور شجاع يفضح وزير الصحة “اكرم” بمعلومات خطيرة جدا والأطباء يجتمعون بحمدوك: البلد دي ما حقت اكرم فلماذا تصمت؟

حقق فيديو قام بببثه الطبيب السوداني عمار عباس على فيسبوك، إنتشاراً غير مسبوقاً على وسائل التواصل الإجتماعي محور الفيديو يتحدث عن التخبط الذي يقوم به وزيرة الصحة في السودان وبسببه حدث انهيار صحي في السودان ومات العشرات من غير كورونا لاغلاق المستشفيات وانعدام الادوية والرعاية اللازمة، حيث كشف عمار معلومات خطيرة ومدهشة عن شخصية دكتور أكرم.

وصف رواد التواصل الطبيب عمار عباس بالشجاع وشكروه على صراحته ، ووصفوا أكرم بالوزير الذي أوتمن على حياة الناس فخان العهد وطبيب خان قسم أبقراط وطالبوا ليس بإقالته فحسب بل تقديمه لمحكمة عاجلة.وقال دكتور عمار (لو جاءت أي لجنة تحقيق مهني أو دولي، في الموضوع دا أكرم حيروح في ستين داهية) .

وقال د. عمار عباس (ظهر دكتور أكرم مساء السبت في التعميم الصحفي بكلام هادئ، كلام زي ما بقولوا أهلنان مقعد، كلام تصالحي، ومد يده لكل الناس، وبصراحة ما إتعودنا من دكتور أكرم يقول كدا، كلامه دائماً على التحدي، والناس شلفت خطاباته السابقة وشافته الليلة كيف كان هادئ وتصالحي، وكيف كان بميل لخطوات عملية اكثر عن الكرونا وخطوات بتهم الأطباء بشكل خاص، وبكل المهنيين ووزارة الصحة حتعمل شنو وحدد ليها أوقات وسقوف).

وأضاف د. عمار عباس (خلفية هذا الخطاب جاء ووضح أنه في جهات فئوية كما سماها ، وأنا داير أقول خلفية الخطاب في جهات أطباء، وجهات طبية ومكاتب ولجان، وخبراء البلد وكبار أطباء السودان، مشوا قابلوا دكتور عبد الله حمدوك وقالوا ليه “ياخ البلد دي مافي أي إستراتيجية صحية ماشة فيها، زي ما بقولوا ماشة كدا على البركة”، والناس البموتوا الليلة الناس البنشوفهم على رأس الدقيقة والساعة في السوشال ميديا ويصرخوا يا جماعة داير مستشفى يا جماعة داير دكتور يا جماعة أنا أمشي وين، يا جماعة عندي زول عنده جلطة، عنده أزمة عنده إلتهاب، عنده سكري، عنده ضغط عنده كدا، كلها أمراض ما عندها علاقة بالكورونا، والناس ما عارفة تمشي وين، والكثير من الضحايا بموتوا في الطرق والسيارات ووسائل النقل، وفي البيوت، ونحن بقينا نعزي من طرف، والناس قالو ليه البلد دي ما بلد أكرم، ويمكن تجنب الوفيات دي).

وأضاف د. عمار عباس (وانا اجزم بأن الكثير من الوفيات التي حدثت بسبب اللامخ واللا عقل واللا فكر في موضوع الكورونا، أكثر من شهداء فض الإعتصام، عليهم رحمة الله، ولو جاءت أي لجنة تحقيق مهني أو دولي، في الموضوع دا أكرم حيروح في ستين داهية).

وأضاف د. عمار عباس (الكلام القاله أكرم عن الكثير من النقاط هو يعتبر أخطاء وأخطاء كبيرة جدا وقعت فيها وزارة الصحة الغتحادية برئاسة دكتور أكرم هو طبعا ما سماها أخطاء وقال نحن بعد دا ممكن نعمل كدا ونعمل كدا، وهي خطوات أساسية في محاربة فيروس الجائحة ما عندها علاقة بنظام صحي منهار خلاه لينا البشير وما عندها علاقة بأن البلد ما فيها قروش، عندها علاقة بأنه البلد ما فيها كفاءات، الفيروس إسمه كوفيد 19 يعني العام 2019 ونحن اليوم في 9 مايو 2020 ويادوب أكرم بيطلع وبيقول والله نحن اليوم، نحن عايزين نطلع إرشادات قياسية، ومعيارية ودا الكلام، وين البرتوكولات بتاعت وزارة الصحة، مافي، الكوادر الطبية قاعدة من يناير من مارس بتقرأ من السوشال ميديا، بتقرأ من برتوكولات دول تانية، السودان ما فيه بروتكول ما فيه معايير قياسية زي بقية الدول، ووزير الصحة فجأة إكتشف أنه البلد ما فيها قال حنوريهم يلبسوا شنو، ودا طبعا أدى الى كثير من الإصابات لانه مافي برتوكول سوداني عشان كدا كثير من الاصابات الحصلت، يعني المستشفيات لم تلتزم بأي شئ، مافي زول ألزمها ومافي زول أداها خطة ولا بس انار لها طريقها وكان يمكن تجنب كثير من الإصابات التي حدثت، أو حتى الان المغتربين السودانيين ما عارفين يشترو شنو، يعني وزارة الصحة الاتحادية السودانية دايرة تحمي كوادرها كيف عشان نحن نشتري ليها، كثير من الاموال ضاعت في انه الناس بتشتري في ادوات حماية غير مناسبة لبيئة السودان وغير مناسبة للكثير من المستشفيات ).

وأضاف د. عمار عباس بحسب مشاهدة كوش نيوز للفيديو المرفق (انا عندما علاقة على n95 اللابسها الوزير هو ما عارف ثمنها كم وجابها منو ودي مفترض يلبسها دكتور بيباشر عيان في لحظة معينة وعشان كدا هو كان متضايق ويطلع ويدخل لانها غير مناسبة اصلا عشان يلبسوها للشو الجماهيري والمؤتمرات الصحفية وكدا).

وأضاف د. عمار عباس (السياسة الكانت ماشة أنه أي طبيب يتعرض لحالة مشتبهة أو مؤكدة طوالي يقفل موبايله يمشي البيت 14 يوم يقول ليهم انا معزول، الوزير قال ليهم لا ما تعملوا كدا كويس بعد شهور قفلت كثير من المستشفيات والمستوصفات، كوادر طبية إتعزلت في البيت، يطلع الوزير يقول ليهم أنا حا أطلع ليكم حاجة بكرة ولا الليلة دي لانه مستعجل، دا كلام فضيحة أنا ما عارف يا دكتور حمدوك انت قلت شنو لدكتور اكرم عشان يجي يقول لينا كدا، لكن كويس).

وأضاف د. عمار عباس ((الكلام دا أدى لحسارات أدى لوفيات أدى لعزل عدد كبير جدا لا يعلمه الا الله من الكوادر الصحية، إعلاق شبه تام للنظام الصحي في ولاية الخرطوم شيه تام في لحظات بجي اغلاق كامل ما عندك اي عيان بمشي اي محل والمستشفيات البتكون فاتحة زي مستشفى امدرمان بجهود والله كاكبر مستشفى كاكبر طوارئ وبحمد لله تعالى لم تغلق لحظة صاح عندها صعوبات نعم تستغيث وتقول للدكاترة تعالوا لجان المقاومة تعالو لكنها لم تغلق ابوابها ابدا بحمد الله رب العالمين).

وأضاف د. عمار عباس (عموما بعد شهور الان ما جاهزة مستشفى عزل غير مستشفى جبرة لسة بيتم تجهيز المعلم وينفيرسال وجرش وغيرها ولم يتم تجهيزها ولم يتم اعداد اي استاف ليها).

وأضاف د. عمار عباس (انا داير اقول الدكاترة اليوم قالوا لحمدوك بصورة واضحة انه الصراعات بلغت مبلغ في وزارة الصحة ما بتليق بانه رئييس الوزراء يصمت بلغت ان رئيس الوزراء عارف التغيب الكامل من وزارة الصحة).

وأضاف د. عمار عباس (يا جماعة أكرم ممكن يغيب من وزارة الصحة سبعة ايام على التوالي في احر الأيام بتاعت الكورونا ممكن يغيب من وزارة الصحة ، أكرم غاب من أكثر من 200 إجتماع تنسيقي حول الكورونا مفروض يحضرهم بشكل اساسي هو كان مقرر الجلسة او رئيسها ، أكرم يا جماعة ما بيشتغل بالنهار يا جماعة، وخلي الناس الشافوا اكرم في اجتماع نهاري قبل الساعة اربعة في وقت الدوام الرسمي، خليهم يبلغونا ويكذبونا ، أكرم لا يعمل بالنهار وقبل شهر رمضان، نقول شهر رمضان دا شهر شدة نوم بالنهار وتعال لينا بالليل، ولا يعمل بالنهار ولا الصباح كما معروف دعى لاجتماع الدواء وغاب عنه، الناس كلها عارفة الكلام دا).

وأضاف د. عمار عباس (الناس ختت دكتور حمدوك قدام مسؤولياته، دكتور حمدوك اتكلم كلام غليظ نهروا شاكله وراه العين الحمراء، المهم الليلة دكتور أكرم طلع لينا بالكلام دا).

وأضاف د. عمار عباس ( أنا داير أقول للدكاترة والكوادر الصحية والمهنيين والأحرار والثوار الكانو واقفين لينا يا جماعة، يا جماعة أقسم بالله مافي نقطة انا اتناولتها سابقا ما قالها اللية أكرم، في أنه مفروض وزارة الصحة تعمل كدان ودا ما يدل على عبقريتي، دا بالعكس دا شغل اساسي جدا في الصحة لزول غير مختص في الصحة العامة والأوبئة ودا كلام بقى اي مهني سوداني بيقرأ عارف ماذا صنعت الدول وكيف يمكن ان نصيغ حل لهذه المشاكل في حلول للسودان).

وأضاف د. عمار عباس (لكن الثوار والنخبة، ليه ليه، أنت زول عندك مخ وعقل وشهادة مفروض تقدم رؤية لانقاذ أهلك في السودان، البخليك شنو تبدل مخك دا بمخ دجاجة الكترونية على رأس الساعة تدافع عن دكتور أكرم وتقول دي ما لحظة إنتقاد، ليه ما لحظة انتقاد دي شنو دي الديمقراطية دي الفترات الانتقالية في العالم، دا شنو دا القران دا التلمود دا لقيتوه وين دا ياتو ارث حضاري ولا انساني انه والله دي ما لحظة انتقاد وانه بس اكرم يسوي الدايرها واللي يطحنوا يطحنو واللي يموتوا يموتوا

وأضاف د. عمار عباس (أنا أحي الناس المشت للدكتور عبد الله حمدوك، والخطوة التي عملها وأحي أكرم، وإن كان النهاية فيها وعود وانه طلع وقال بطريقة دبلوماسية، أنا غلطان أمسحوها في وشي، من الليلة لقدام حتشوفوا أكرم مختلف).

(كوش نيوز)

تعليقات فيسبوك