مفاجأة في الحالة المُعلن إصابتها بكورونا في كسلا

مفاجأة في الحالة المُعلن إصابتها بكورونا في كسلا

فجر الدكتور أحمد الخضر، والد الطبيب الذي أعلنت السلطات الصحية إصابته بفيروس كورونا، مفاجأة من العيار الثقيل، مؤكداً أن ابنه يعاني من الملاريا والكنكشة وليس “كورونا”.

وقال الطبيب أحمد الخضر:”إن ابنه لم يخالط أي شخص قادم من الخرطوم، وعندما شعر بالاعياء تم إجراء فحوصات معملية، وتبين أنه مصاب بالملاريا والكنكشة، وقمنا بإعطائه العلاجات اللازمة”.

وأوضح الخضر، أن نتيجة الفحص التي زعموا أنها ايجابية “إصابة بكورونا”، لم تتطابق مع أعراض المرض المعروفة، منوهاً إلى أن نتيجة الفحص في حد ذاتها تمثل عشرة في المئة فقط من حقيقة الإصابة، وأضاف :”حتى هذا النسبة البسيطة لم تظهر على ابني، ولن تكن جازمة”.

وقال:”ابني القالوا عنده كورونا صائم رمضان الآن، ولم يتناول أي دواء، ولا حتى حبة بندول، ويتمتع بالصحة والعافية، ولا يعاني من أعراض متلازمة للمرض المعروفة، مثل الكحة وارتفاع درجة الحرارة وضيق في التنفس”، وأضاف :”ابني حجر نفسه داخل غرفته بالمنزل، رغم عدم ظهور الأعراض”.

وأشار الخضر، إلي قيام وزارة الصحة بتعقيم منزل الأسرة الكائن بحي المربعات، وتسجيل بيانات أفراد الأسرة، وطالبتهم بالاتصال في حال تعرض أحد الأفراد لأي أعراض، منوهاً إلى أن غالبية أفراد الأسرة هم أطباء، وقال :”لم يتطلب الأمر حجر أفراد الأسرة صحياً”، وتابع ضاحكاً :”:حتى الزول القالوا عنده كورونا صائم.. ومافي حاجة”.

( كوش نيوز)

القيادة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *