X
    Categories: الأخبار

لعدم توفر الخدمة والأطباء بالمستشفيات قصة رحيل مآساوية للمذيع ماجد لياي

ضجت وسائل الإعلام بخبر وفاة المذيع بفضائية الخرطوم ماجد لياي و أبدي الجميع حزنهم للمعاناة و الاهمال الشديد الذي وجده بسبب اغلاق المستشفيات و غياب الاطباء ما أدي لوفاته .
(١)
تحدثنا مع صديق الراحل و زميله المذيع عمر عثمان الذي ظل مرافق للراحل حتي وفاته ليسرد لنا مسلسل معاناة تنقلهم بين المستشفيات حتي وفاته.
ابتدر المذيع عمر حديثه 🙁 كنت برفقة الصديق الراحل ماجد لياي أثناء رحلة البحث عن مستشفي لتلقي العلاج حيث كانت البداية بانقطاع علاج السرطان عنه لمدة ثلاثة أيام فبدأ باخذ مسكن فحدث رد فعل كما قال الاطباء فذهبنا الي مستشفي فضيل و أكدوا بوجود خلل في وظائف الكلي و نصحونا بان يتابع مع أخصائي كلي لانه في حاجة لرعاية صحية فاخذنا الأوراق و ذهبنا .)
(٢)
مضيفا (بعدها تواصلنا مع عدد من الأختصاصيين الذين أوصونا بالذهاب الي مستشفي (تقي) في الشهداء إلا اننا لم نجد الطبيب، ثم أوصونا بالذهاب الي مستشفي (نجيب) فوجدناه مغلق، ذهبنا بعدها الي مستشفي (وعد) قالوا لنا أن الأسرة مليئة حتي ضاق بنا الزمن و بدأ التعب واضحا عليه لانه لمدة ثلاث أو أربع ساعات لم يأكل أو يشرب نسبة لوجود تقرحات بالحلق،ذهبنا بعدها الي حوادث امدرمان و جدنا ممرضة قالت لنا الدكتور غير موجود فغادرنا.
وقال (للعلم أرسلنا الفحوصات لأطباء في بريطانيا و دبي و كبار الأخصائيين هنا في السودان أكدوا لنا أن نتائج الفحوصات تؤكد وجود مشكلة في وظائف الكلي و نقص حاد في الدم و وجود بكتريا لذا يحتاج لرعاية صحية مكثفة عاجلة)
(٣)
مواصلا:(تحركنا مرة اخري و معنا الزميل مبارك خاطر في رحلة البحث ،و بعد فشل كل المحاولات عاد المرحوم و معه مرافقه حيث يسكن في منطقة بعيدة شمال الكدرو ،مواصلا (في اليوم الثاني بدأنا مرة اخري رحلة البحث عن علاج حيث ذهبنا الي مستشفي الشرطة طلب الأطباء فحوصات روتينية بالرغم من الفحوصات الموجودة و كان من المفترض أن نقابل الأخصائي صباحا لكنه فجأة صدرت أوامر بإخلاء المستشفي من المرضي لتعقيمها، خرجنا من المستشفي و ماجد في وضع صحي حرج لانه انهك جدا بسبب تحركاتنا الكثيرة دون جدوي، بعدها رتبنا له مقابلة اطباء بمستشفي الساحة بالخرطوم ،وفي اليوم التالي وهم في،طريقم نحوي حسب الوعد إلا انه تعب في الشارع فتم إسعافه الي مستشفي (البراحة) ببحري إلا أنه بلغ التعب و مرحلة شديدة من الاعياء فدخل في غيبوبة و توفي (رحمة الله عليه)
(٤)
واضاف عمر عثمان (توفي ماجد نتيجة إهمال طبي بصورة مباشرة لانه من اصحاب الحالات المزمنة التي تحتاج للرعاية الصحية ،مات ماجد نفسيا و معنويا من شدة المعاناة التي عاشها بسبب سوء التخطيط الصحي ، لا يوجد مبرر بعدم استلام الحالات الحرجة ما يحدث الآن اهمال صحي واضح جدا أول ضحاياه المرضي )

السوداني

تعليقات فيسبوك