X
    Categories: الأخبار

إفادات خطيرة لمدير الموانئ

كشف مدير هيئة الموانئ البحرية الكابتن أونور آدم سلطان عن انتهاء صلاحية عدد من الآليات التي قال إن بعضها يعمل بكفاءة متدنية ويبدو في أمس الحاجة للاحلال والإبدال.

وشدد أونور في تصريحات صحفية على ضرورة تشييد أكثر من رصيف بميناء بشائر الخير للبترول الذي يوجد فيه حاليا مربط واحد فقط وهو الأمر الذي يسهم في تأخير تفريغ البواخر الواردة. واضاف: (ميناء الخير متخصص في المنتجات البترولية (البنزين والديزل، الغاز ) ورغم أن كل حاجة السودان ترد عبر هذا الميناء، إلا أنه يوجد به رصيف واحد. هذا الرصيف يستوعب باخرة واحدة فقط لا تزيد حمولتها عن 40 ألف طن، علما بأنه يوجد رصيف في ميناء الخير تم تعميقه قبل 5 سنوات وهو جاهز يمكنه استيعاب باخرة حمولتها (100) ألف طن ولكنه لايعمل، والآن يوجد أكثر من 10 بواخر تقف خارج الميناء تنتظر دورها لأن الرصيف واحد تعمل بنزين وديزل، وفي الوضع الخانق والحاجة الماسة للبنزين والجازولين لدينا رصيف واحد كل البواخر في الانتظار الى حين إنتهاء الباخرة التي تقوم بالتفريغ، ومن ثم تدخل البواخر بالترتيب والبواخر كلها لا تزيد حمولتها عن 40 ألف طن). وكشف أونور عن أن استرداد ثلاثين مليون يورو من شركات الملاحة بعد أن أثبتت تقارير المراجع العام أن تسديدها 20% من رسوم خدمات الموانئ بالعملة المحلية خطأ قانوني، موضحا ان الوكلاء يتحصلون 100% من البواخر بالعملة الحرة وأردف :”ونحن الآن يتجه تفكيرنا لانشاء ثلاث شركات ملاحية حكومية بالبحر الاحمر ، للخروج من مثل هذه العقبات أو تعريض الموانئ للإبتزاز .

كاشفا عن سداد هيئة الموانئ مبلغ خمسة مليون يورو للشركة التي تمتلك البارحة التركية لتوليد الكهرباء تنفيذا لتوجيه وزارة المالية. مبينا أن تكفل الموانئ بمنصرفات باخرة الجنود السودانيين الذين تم حجرهم اخيرا ببورتسودان يندرج ضمن المسؤولية الاجتماعية، وانها فعلت ذلك انطلاقا من دورها بوصفها مرفقا حكوميا بالإضافة إلي الاستجابة لطلب والي الولاية. في هذا الاطار، موضحا أن جملة مادفعته الموانئ يبلغ عشرة مليون جنيه. وحول المسؤولية المجتمعية لهيئة الموانئ قال كابتن أونور : شاركنا مشاركة فعاله في محاربته جائحة كوفيد 19 عبر الدفاع المدني وقسم السلامة وغطينا البر الشرقي والسوق وأحياء كثيرة خلال المسؤولية المجتمعية ، ولدينا مستشفى الموانئ البحرية الذى له إسهاماته الصحية الكبيرة على مستوى الولاية للعاملين بالولاية ولغيرهم ، ومن ضمن المسؤولية الاجتماعية تم انشاء مدرسة متكاملة في منطقة هيا ومشروع سقيا (ابار) تعمل بالطاقة الشمسية بمنطقة شدياب وهنالك مشاريع اخرى في مناطق أخرى مثل جبيت المعادن شمال بورتسودان ودروديب وغيرها سيتم تنفيذها إن شاء الله خلال الجزء المتبقي من هذا العام . ومن خلال المسؤولية الاجتماعية أيضا تمت صيانة داخلية الفاضلابي للطلبة صيانة كاملة حجز للمشتبه فيهم بتكلفة لا تقل عن 500 الف جنيه سوداني.

الانتباهة

تعليقات فيسبوك