34 من القادة العسكريون والسياسيون في منطقة جبل مرة يعلنون الانضمام إلى حركة تحرير السودان – المجلس الانتقالي

34 من القادة العسكريون والسياسيون في منطقة جبل مرة يعلنون الانضمام إلى حركة تحرير السودان – المجلس الانتقالي

أعلن 34 من القادة العسكريون والسياسيون في منطقة جبل مرة باقليم دارفور الانضمام إلى حركة تحرير السودان – المجلس الانتقالي بقيادة الهادي ادريس يحي.

وتفاوض هذه الحركة حاليا ضمن تحالف الجبهة الثورية، الحكومة السودانية في جنوب السودان، في مسار دارفور بهدف وضع حد للحرب.

وقال القادة المنضمين حديثًا إلى المجلس الانتقالي، في بيان صادر عن قائد المجموعة صلاح آدم (رصاص)، بحسب صحيفة سودان تربيون، الأحد: “أعلن أنا القائد صلاح آدم (رصاص) أحد مؤسسي حركة تحرير السودان، عودتي ومعي مجموعة من قيادات عسكريو وسياسية للانضمام والمشاركة في مسيرة النضال الثوري مع رفقاء السلاح والدرب”.

ويعد صلاح رصاص من القيادات الميدانية المعروفة في دارفور، حيث شغل منصب الأمين العام في حركة تحرير السودان قيادة عبد الواحد قبل أن ينضم الى حركة تحرير السودان-الثورة الثانية بقيادة أبو القاسم إمام.

وطبقا لمعلومات فإن الاتصالات بين قيادة المجلس الانتقالي ومجموعة رصاص استغرقت أكثر من عام ونصف. يشار الى أن حركة تحرير السودان –المجلس الانتقالي كانت قبل استقلالها جزءاً من حركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد محمد نور الذي يرفض حتى الآن الانضمام لأي منبر تفاوضي مع الحكومة السودانية. وقال رصاص إن خطوتهم جاءت عن قناعة تامة بالعمل الذي تقوم به حركة تحرير السودان -المجلس الانتقالي، من أجل وحدة فصائل العمل الثوري في جبهة واحدة.

وأضاف: “يأتي انضمامنا في وقت تشهد البلاد توجهًا نحو السلام والاستقرار، لكي نكون يدا واحدة في طريق تحقيق أهداف الثورة”. ورحب رئيس الحركة الهادي ادريس في تصريح الاثنين بانضمام رصاص ورفاقه الى فصيل المجلس الانتقالي حيث يعد الوافدين من القيادات الميدانية المهمة في جنوب جبل مرة ويقود مجموعة كانت موزعة بين حركتي عبد الواحد نور وأبو القاسم إمام.

ورأى إدريس أن المجموعة تمثل إضافة للحركة متوقعا انضمام مزيد من القيادات خلال المستقبل القريب بما يسهم إيجابا في دفع مسيرة السلام الى الأمام.

وبحسب البيان، فإن القادة العسكريين المنضمين إلى الحركة هم: القائد العام صلاح الدين آدم تور، رئيس هيئة الأركان جلال موسى بحر الدين، نائب رئيس هيئة الأركان نور الدين آدم، نائب رئيس الإدارة يوسف أبكر، قائد سلاح النقل أنور عبد الله إبراهيم درجة، قائد الشرطة العسكرية عبد المالك آدم يونس. إضافة إلى قائد إدارة المنطقة سوار عيسى جابر، قائد معسكر شاوة صديق محمد أحمد، قائد الاستخبارات بوش أحمد محمد بوش، قائد قطاع شمال نيالا عاصم محمد أحمد شمو، قائد قطاع نيرتتي محمد تيجاني، قائد منطقة تلس النعيم موسى، قائد دائرة قورني صلاح عثمان عدلان، قائد قطاع مرشنج المرضي عبد الله محمد نور، قائدة التوجيه المعنوي إسراء محمد أحمد السنوسي والمستشار العسكري أنور أبكر إسماعيل.

وانضم إلى الحركة، وفقًا للبيان، قادة سياسيون وهم: عز الدين عبد الله، عامر محمد خاطر، صابر درجة، مزمل علي سليمان، أنور أبكر إسماعيل، خالد عبد الجبار، فائز محمد خميس، مبارك آدم تبن، أمل يوسف، نجم الدين احمدية، الشرتاي علي محمود الطيب، ابو القاسم محمد بوش، عمر داؤود، نجم الدين إبراهيم، إدريس أبكر إدريس، زينب عبد الرازق وعبد الله محمد خليل.

(كوش نيوز)

القيادة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *