إرشادات منظمة الصحة العالمية للصيام في زمن كورونا المستجد

إرشادات منظمة الصحة العالمية للصيام في زمن كورونا المستجد

يبدأ غدا الجمعة شهر رمضان، في عدد من الدول، ويأتي رمضان هذا العام في ظروف مختلفة، حيث يجتاح وباء كورونا المستجد دول العالم، وبينما كانت هناك تحذيرات من الصيام في زمن كورونا، أصدر المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في منطقة الشرق الأوسط توصيات بشأن النظام الغذائي لهذا الشهر الخاص.

وأكد المكتب في توصياته على ضرورة تناول الطعام ببطء وبكميات مناسبة. إذ تسبب الوجبات الكبيرة الحرقة والشعور بعدم الارتياح.

وشددت المنظمة على ضرورة شرب كمية كبيرة من المياه وتناول الأطعمة الغنية بالسوائل، والإكثار من شرب المياه بين وجبتي الإفطار والسحور خلال شهر رمضان.

وأشارت الصحة العالمية إلى أن معدلات تعرق الجسم تزيد مع ارتفاع درجات الحرارة، لذلك من الضروري شرب السوائل لتعويض ما يفقده الجسم خلال ساعات النهار، أي ما لا يقل عن 10 أكواب.

وشددت التوصيات على ضرورة تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة، والشاي، والمشروبات الغازية، لأن الكافيين قد يسبب كثرة التبول، مما قد يؤدي إلى الإصابة بالجفاف.

ونصحت المنظمة بتناول الأطعمة الغنية بالمياه، مثل الحساء أو سلطة الخضروات الطازجة، كبديل للمشروبات الغازية.

وقالت المنظمة إن رمضان هذا العام يأتي في أيام حارة، ويمتد الصيام لساعات طويلة، لذا من المهم التواجد في أماكن مظللة ذات تهوية، وتجنب التعرض لأشعة الشمس خلال ساعات الظهيرة.

​وأوصت المنظمة بضرورة تناول وجبة إفطار صحية ومتوازنة لتعويض مستويات الطاقة لدى الأشخاص.

وأشارت المنظمة إلى أن الإفطار على ثلاث حبات من التمر يعد من الطرق التقليدية والصحية لبدء وجبة الإفطار، لأن التمر غني بالألياف.

وأكدت على ضرورة تناول الكثير من الخضار في وجبة الإفطار لتزود الجسم بالفيتامينات والمغذيات، بالإضافة إلى الحبوب الكاملة التي تزود الجسم بالطاقة والألياف.

ونصحت التوصيات بتناول اللحوم الخالية من الدهون، والدجاج بدون جلد، وتناول الأسماك سواء كانت مشوية أو مطبوخة في الفرن للحصول على حصة جيدة من البروتين الصحي.

كما نصحت التوصيات بتجنب الأطعمة المقلية أو المصنعة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون أو السكر.
وأشارت التوصيات إلى ضرورة تناول وجبة سحور خفيفة لتعين الصائم خلال فترة الصيام.

ويجب أن تتضمن وجبة السحور بعض الخضار وحصة من الكربوهيدرات مثل الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة، وأطعمة غنية بالبروتين مثل منتجات الألبان و/أو البيض.

وأوضحت منظمة الصحة العالمية ضروة تجنب تناول كميات كبيرة من الحلويات عقب وجبة الإفطار، حيث تتضمن الحلويات في رمضان كميات كبيرة من شراب السكر.

وينصح بتناول فاكهة مثلجة تحتوي على المياه للتحلية مثل البطيخ أو الشمام أو أي فاكهة موسمية أخرى مثل الخوخ.

كما نصحت منظمة الصحة العالمية بالحد من تناول الأطعمة الغنية بالدهون، وخاصةً اللحوم.

وأضافت أنه يفضل الابتعاد عن القلي واستخدام طرق أخرى في الطبخ، مثل الطبخ على البخار، أو الطبخ في الفرن، أو القلي السريع باستخدام كمية صغيرة من الزيت.

ونصحت المنظمة بتجنب الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الملح، وتجنب استخدامه قدر الإمكان عند إعداد الوجبات، واستبداله بالأعشاب المختلفة لتحسين نكهة الأطعمة.

سبوتنك نيوز عربية

القيادة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *