قحت تنتقد المكون العسكري وتلجأ لدقلو ساعة الحاجة

قحت تنتقد المكون العسكري وتلجأ لدقلو ساعة الحاجة

ظلت قوى الحرية والتغيير تنتقد باستمرار القوات المسلحة ولا سيما الدعم السريع وقائده الفريق أول محمد حمدان دقلو نتيجة مشاركته في إدارة الدولة، ولكنها عندما اشتدت الأزمة عليها وعجزت عن اداء مهامها في الجهاز التنفيذي يلجئون اليه للتدخل في حل الأزمة.

وقد عكست صورة السيدة السودانية وهي مستلقية في الأرض على اوراق الكرتون متوسدة الحجارة ، في صف غاز طهي ، ان الاداة الوحيدة لحل مشاكل السودان هي بيد حميدتي والذي عندما لجأت اليه (قحت) في حل أزمات مماثلة مثل حل أزمة النقل، والقضاء على آثار الفيضاتات والملاريا والآن إيجاد حلول للأزمة الإقتصادية.

إن هذه الحال تعبر بصورة واضحة عن حجم الأزمة الكبرى التي تعيشها الحاضنة السياسية لحكومة حمدوك.

وبدأ ناشطون يتداولون في وسائل التواصل الاجتماعي صوراً وفيديوهات تتحدث عن فشل الحرية والتغيير واضطرابها، وفشلها في إدارة الدولة وانشغالهم بقضايا بعيدة عن اهتمام وأولويات المواطن الحياتية في الوقت الذي يعيش السودان أزمة غير مسبوقة جعلت المواطنون يصطفون ويتجمهرون مما يخالف توجيهات الحكومة بخصوص تدابير مكافحة جائحة كورونا.

ففي ظل تفاقم الازمة وبلوغها مرحلة اللاعودة فقد اصبح اكبر هم المواطن ومبلغ علمه الحصول على الخبز والغاز والوقود وفي سبيل ذلك يصبح ويمسي وبالتالي يتوقف الانتاج ففي ظل هذا الانسداد فهل تعي قحت الدرس وتعمل مع مكون الحكومة الانتقالية العسكري الذي يمثله الفريق أول محمد حمدان دقلو النائب الأول لرئيس مجلس السيادة قائد الدعم السريع رئيس معالجة الأزمة الاقتصادية، لانجاح الفترة الانتقالية بصورة سلسة.

كوش نيوز

القيادة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *