المشافي الخاصة .. صعوبة الاستمرار في زمن الجائحة

0

كورونا تلقي بظلالها على الجميع ولا استثناء من آثار الاجراءات التي اتخذتها وزارة الصحة للحد منها ، حيث أن اللجنة العليا المشكلة لمكافحة الجائحة استجابت في اوقات سابقة لمطالب وزارة الصحة و أغلقت حدود البلاد والمعابر الجوية والبرية الحدود وإيقاف السفر الداخلي ومنع التنقل بين ولايات البلاد ولم تكتف بكل ذلك في سبيل سعيها لإيقاف تمدد رقعة الإصابة بفيروس كورونا المستجد حيث منعت التجمعات لدرجة إصدار قرار بتعليق صلوات الجماعة وكل ما يمكن أن يكون سببا في تناقل العدوى ، لدرجة تداول أنباء عن نية الوزارة اتخاذ قرار بإغلاق المشافي الخاصة .

غير صحيح
لم تصدر وزارة الصحة أي قرار بإيقاف عمل المشافي الخاصة حتى اللحظة ولا صحة لما يتداول حول إغلاق المشافي الخاصة طبقا لما ساقه المدير العام لوزارة الصحة بالخرطوم والقائم بأعمال الوزير ، د. الفاتح عثمان في رد مقتضب، وأضاف أن الأمر غير مطروح وإن كانت الوزارة قد تناولت الأمر بشكل عام لكنها لم تتخذ قرارا بالإغلاق أو إيقاف عمل المستشفيات

قرارات سابقة
وكانت الوزارة قد اتخذت قرارا مسبقا بإيقاف عمل العيادات الخاصة ومعامل الأسنان والمستوصفات الخاصة وحددت مستشفيات بعينها لمباشرة الحالات الطارئة مع إيقاف التعامل مع الحالات الباردة وهي قرارات بدت احترازية حين تسجيل حالات أولية للإصابة بفيروس كورونا في البلاد و هدفت كما أوضحت الوزارة ﻹيقاف الاكتظاظ والتجمع والخطر المتوقع منه .

قد تتوقف
بيد أن القائمين على أمر المستشفيات الخاصة يرسمون صورة قاتمة للعمل في زمن الجائحة ، وأوضح رئيس قسم الطوارئ بمستشفى الساحة ، الخاص د. محمد الوسيلة ، في حديث أن عمل التحوطات داخل المشتفيات مكلفة ، ليس من ناحية انشائها فقط وإنما في تسييرها ما يجعل امكانية استمرار المشافي بهذه الطريقة صعبا إن لم يكن مستحيلا بعد توجيه وزارة الصحة القاضي بتخصيص منطقة معزولة لمباشرة الحالات المشتبه بها والتي ترد إلى المستشفى الخاص ايا كان .

صعوبات استمرار
وأكد الوسيلة صعوبة استمرار المستشفيات الخاصة لجهة أن الامر يمتد إلى التكفل بالكادر العامل بالمنطقة المخصصة مأكله ومشربه نسبة لبقائه في المستشفى و عدم مغادرته إلى منزله وتقاضيه ﻷجر مضاعف خلال فترة عمله في اوضاع طارئة بالاضافة إلى توفير أدوات الحماية الشخصية (PPA) لكوادر المنطقة المخصصة التي تشهد شحا وندرة ، فضلا عن الخطر المتوقع من قدوم أي حالة موجبة او ترددها على المشفى مما سيقود إلى حجر (اسطاف كامل) باشر الحالة او التقى بها تحوطيا لفترة اسبوعين في ظل نقص حاد في الكوادر الطبية في البلاد عموما .

السوداني

Leave A Reply

Your email address will not be published.