عودة باخرة ركاب سودانية إلى ميناء سواكن بعد منع السعودية السماح لهم بالدخول

0

وصلت إلى ميناء سواكن شرقي البلاد، الأحد، باخرة على متنها ركاب سودانيون، بعد أن رفضت السلطات السعودية السماح لها بالدخول، كإجراء احترازي ضد فايروس كورونا.

 

 

وأعلنت وزارة الصحة السودانية، في بيان تلقته “سودان تربيون”، اكتمال كافة الترتيبات والإجراءات الصحية لاستقبال الباخرة القادمة من السعودية.

ولم يتطرق البيان إلى العدد الكلي للركاب على متن الباخرة، لكن مصادر صحفية تحدثت عن أنها تحمل نحو الفي راكب.

وقالت مصادر متطابقة إن السلطات السعودية سمحت لمواطنيها الذين كانوا على الباخرة القادمة من السودان بالدخول ومنعت البقية باعتبار أن مهلة الـ 72 التي كانت منحت للمسافرين من الجنسيات الأخرى للرجوع الى المملكة انتهت السبت.

وقال المدير العام لميناء جدة ماجد بن راشد العرقوبي في خطاب حصلت عليه (سودان تربيون) إن المنع تم بالإشارة إلى خطاب مدير جوازات الميناء بناء على توجيهات مقام المرجع بعدم السماح بدخول العبارة (مسرة) من دخول المياه الاقليمية للمملكة السبت القادمة من السودان وذلك بناء على الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي وباء مرض “كورونا”

وأصدرت الهيئة العامة للموانئ “موانئ” تعميماً يقضي بإيقاف الرحلات البحرية ماعدا البضائع مؤقتاً بين المملكة وعدة دول وذلك ضمن الجهود المتخذة من قبل الدولة حيال الإجراءات والاحتياطات الاحترازية اللازمة لمنع دخول فايروس كورونا المستجد (covid-19)، ووضع عدداً من الاجراءات الوقائية الملزمة على السفن القادمة للمملكة.

وأوضح مدير إدارة الطوارئ الصحية ومكافحة الأوبئة، بابكر المقبول، أن “الوزارة ستقوم بإجراء الكشف على كل القادمين، وأي شخص يشتبه فيه، وسيتم حجره بجانب أخذ الفحوصات المعملية من الحالات المشتبه بها.

وأضاف، “الوزارة جاهزة من خلال الكادر الطبي الذي تم إعداده لهذه العملية، وكذلك جاهزية المعمل والتشخيص”.

وقرر السودان، السبت، إغلاق جميع المؤسسات التعليمية لمدة شهر، حسب بيان صادر عن مجلس الوزراء.

كما وجه المجلس بمنع التجمعات العامة في الأفراح والمناسبات العامة، وتشديد الرقابة على الأسواق العامة وضبط أسعار المواد التموينية والمستلزمات الطبية وغير الطبية.

وأعلنت السلطات السودانية، الجمعة، اكتشاف أول إصابة بفيروس كورونا في البلاد، ووفاة صاحبها.

وفي 11 مارس الجاري، صنفت منظمة الصحة العالمية كورونا “جائحة”، وهو مصطلح علمي أكثر شدة واتساعا من “الوباء العالمي”، ويرمز إلى الانتشار الدولي للفيروس، وعدم انحصاره في دولة واحدة.

سودان تربيون

Leave A Reply

Your email address will not be published.