فاجعة المطعم المنهار بالعراق.. غموض يلف السبب ومصير العالقين

0

لا يزال الغموض يلف مصير المحاصرين تحت أنقاض مطعم في منطقة الجادرية بالعاصمة العراقية بغداد، بعدما أسفر انفجار ضخم، يوم الأحد، عن انهيار المبنى.

وهزّ انفجار ضخم لم تعلم أسبابه بعد، مطعم “دجاج ليلى” في منطقة الجادرية ببغداد، وسويّت طوابقه الثلاثة بالأرض.
وكانت مديرية الدفاع المدني العراقية، قد أصدرت بيانا بشأن الحادثة، أكدت فيه وجود أشخاص محاصرين تحت أنقاض المبنى المنهار.
وقالت المديرية إن “فرق الدفاع المدني باشرت بعملية إنقاذ في حادث انهيار مطعم ضمن منطقة الجادرية قرب مجمع الوزراء”، مضيفة أن “هناك اشخاصا محاصرين داخل المبنى المنهار”
ومع تواصل عمليات البحث والإنقاذ وانتشال الحطام، تتضارب الأنباء حول أسباب الحادثة، التي لم تكشف بعد السلطات العراقية المختصة حجم الخسائر البشرية الناجمة عنها، خاصة وأن عمليات إنقاذ محاصرين وانتشال جثث تحت الركام لا زالت مستمرة.
وفي أحدث بيان لمديرية الدفاع المدني، تم الإعلان عن انتشال جثتين من تحت الركام، فيما يعتقد أن ثمة آخرين إما عالقون أو توفوا جرّاء الانفجار.
ووفق معلومات صحفية عراقية، فإن عدد الزبائن والعاملين داخل المطعم المنكوب لحظة وقوع الانفجار يقدر بأكثر من 40 شخصا، ويعتقد أن كثيرين منهم قد يكونون تحت الركام.
ورغم أن بعض المصادر تحدثت عن أن الحادث وقع بسبب انفجار تمديدات الغاز داخل المطعم، لكن الجهات الرسمية التي لا زالت تحقق في ملابسات الحادث، ولم تصدر ما يؤكد هذه الفرضية.
وبعيد وقوع انفجار المطعم تم الإعلان عن اندلاع حريق ضمن دائرة الطب العدلي ببغداد، والذي أكدت وزارة الصحة العراقية إخماده والسيطرة عليه دون تسجيل خسائر بالأرواح.
ويخشى العراقيون مع قرب حلول فصل الصيف الذي يتميز بارتفاع كبير في درجات الحرارة، من تكرار حوادث اندلاع الحرائق في مستشفيات أو مطاعم، كما حدث خلال العام الماضي، حيث حصد مسلسل الحرائق، وأبرزها فاجعتا مستشفى ابن الخطيب في بغداد ومستشفى كورونا بالناصرية، أرواح المئات وخلّف آلاف الجرحى والمصابين.
وبلغت حوادث الحرائق في مجموعها 31533 خلال عام 2021، وتصدرت بغداد المحافظات بعدد حوادث الحريق المسجلة فيها، حسب الإحصائية الرسمية لمديرية الدفاع المدني العراقي.
كما ورد علي صحيفة سكاي نيوز

Leave A Reply

Your email address will not be published.