0

بحسب ما أشارت وكالة الأنباء الرسمية، الثلاثاء.

أصدرت محكمة مدبري انقلاب 1989، قرارًا بتأجيل جلساتها، إلى السابع عشر من مايو الجاري، بسبب مرض المتحريّ في القضية.

وكانت المحكمة التي انعقدت، الثلاثاء، قد شهدت نقاشًا حادًا بين ممثلي الاتّهام والدفاع، ما دعا قاضي المحكمة إلى التدّخل وحسم الجدل.

وطالبت الجهات المختصة بحماية وترحيل المتهمين، المحكمة بضرورة عودة المتهمين إلى السجن قبل بدء مليونيات الثورة من أجلّ الحفاظ على سلامتهم.

وفي السياق، طالب محامي المتهم البشير وعدد من المتهمين عبد الباسط سبدرات، بمواصلة الجلسات تحت أيّ ظروفٍ أو عقدها في سجن كوبر محلّ حبس المتهمين.

واعترض سبدرات على رفع الجلسة بسبب المسيرات، فيما وقتٍ اعتبر فيه أنّ ظروف المتحريّ المرضية تعدّ أمرًا مقبولاً يتطلّب التأجيل.

ويحاكم الرئيس المعزول عمر البشير و27 آخرون من كبار قادة الإسلاميين بتهمة التخطيط، وتنفيذ انقلاب 30 يونيو 1989، كما يواجه المتهمون تهماً تتعلق بالاشتراك الجنائي، وتقويض النظام الدستوري تصل عقوبتها الإعدام
باج نيوز

Leave A Reply

Your email address will not be published.