حميدتي : متابعين المؤامرات التي تتم تحت الترابيز و السودان ليس الخرطوم

0

كشف نائب رئيس مجلس السيادة ؛  محمد حمدان دقلو “حميدتي” عن لقاء جمعه مع وفد من قوى الحرية و التغيير خلال الأسبوع الماضي.
و قال حميدتي خلال خطابه للعاملين بالأمانة العامة للقصر الجمهوري : “إخوتنا في الحرية والتغيير يقولون إنهم لن ولم يلتقوا العسكر، لكنهم قبل أسبوع اجتمعوا بي، وقلت لهم ليس المهم ماذا نريد نحن أو أنتم، إنما المهم ماذا يريد الشعب والبلد”.

وشدد حميدتي على ضرورة مشاركة جميع السودانيين في عملية الحوار الذي يجرى الترتيب له هذه الأيام، وعدم ممارسة منهج الإقصاء تجاه أي مكون من مكونات الشعب السوداني محذراً من اتفاقيات وحوارات ومبادرات بالداخل والخارج تُدار تحت (التربيزة) تهدف لتمكين جهات بعينها وإقصاء الآخرين.
و قال “نحن الآن بنتفرج، لكننا متابعون عمليات التذاكي والمؤامرات والبرمجة التي تتم تحت الترابيز ، نحن ضلع أساسي لن يتم أي شيء دون أن نتفق بمشاركة جميع أبناء وبنات السودان” مشيراً إلى أن من يقومون بمثل هذه المُؤامرات سيدفعون الثمن وستنجرف الأوضاع إلى الأسوأ، مشدداً على أن مشاركة جميع ولايات السودان في عملية الوفاق ستُشكِّل المخرج الوحيد للبلاد.

وأضاف “السودان ليس الخرطوم أو ثلاثة شوارع حتى يحصر الوفاق عليهم لوحدهم” مشيراً إلى عدم وجود أي إشكال بينهم وأي جهة من الجهات وأن هدفهم الوحيد أن يكون السودان كتلة واحدة وأبناؤه على قلب رجل واحد.
و أكد حميدتي أنه صادق مع الشعب و سيقول الحق دون خشية من أي أحد ولن يشارك في أي مؤامرة تحت التربيزة تحاك ضد مصلحة الشعب السوداني، وأضاف: “نحذر ونقول شغل الكذب والنفاق والمؤامرات ما بيخلي البلد دي تمشي لي قدام” معلناً زهدهم في السلطة واستعدادهم للذهاب للثكنات، شريطة أن يكون هناك اتفاق شامل يوفق بين جميع أبناء الشعب السوداني ويقود البلاد إلى بر الأمان.

باج نيوز

Leave A Reply

Your email address will not be published.