تزامنا مع ليلة الـ27 من رمضان.. الاحتلال الإسرائيلي يشدد قبضته الأمنية وينشر 3 آلاف عنصر بمحيط الأقصى

0

وكالات: القيادة

قال مراسل الجزيرة إن قوات الاحتلال الإسرائيلي نشرت نحو 3 آلاف عنصر في محيط المسجد الأقصى والبلدة القديمة في القدس المحتلة.

يأتي ذلك في سياق التضييقيات الأمنية على آلاف الفلسطينيين الذين توجهوا من الضفة الغربية إلى المعابر الإسرائيلية المؤدية إلى مدينة القدس حيث المسجد الأقصى المبارك لإحياء ليلة الـ27 من رمضان (ليلة القدر).

وشهد معبرا قلنديا (شمالي القدس) وبيت لحم (جنوب) ازدحاما كبيرا في مسار الداخلين إلى المدينة، حسب شهود عيان تحدثوا لوكالة الأناضول.

ومنعت السلطات الإسرائيلية أعدادا كبيرة من الفلسطينيين من دخول القدس.

وقال إبراهيم عزام (من نابلس) إنه حاول دخول مدينة القدس من دون جدوى، بفعل التشديدات الإسرائيلية على الحواجز.

وتابع “الجيش يدقق في البطاقات الشخصية ويفتش الأمتعة، ويتعمّد تأخير المصلين عن الوصول إلى القدس”.

وتفرض السلطات الإسرائيلية على فلسطينيي الضفة اجتياز المعابر المؤدية إلى القدس سيرا على الأقدام، ولا تسمح لمركباتهم بدخول المدينة.

وتسمح إسرائيل بدخول الرجال الذين تتجاوز أعمارهم 60 عاما، والنساء من جميع الأعمار، لكنها تمنع دخول الرجال دون سن 40 عاما، وتفرض تصاريح دخول خاصة على من هم بين 40 و50 عاما.

وكما ورد في موقع الجزيرة أن إسرائيل تمنع جميع سكان قطاع غزة من الصلاة في المسجد الأقصى.

ومنذ مطلع شهر رمضان يسود توتر في القدس وساحات الأقصى، جراء اقتحامات يومية للمسجد.

Leave A Reply

Your email address will not be published.