لجنة حقوقية: مخطط كبير لنهب موارد جنوب كردفان

0

كشفت اللجنة الوطنية لمناصرة البيئة، أن ثمة هجمة جديدة، على موارد مناطق في جبال النوبة، ومخططاً وصفته بالكبير تعمل فيه جهات ”محلية ودولية“، لنهب موارد المنطقة من المعادن، بالاضافة لـ 5 معادن أخرى غير الذهب.
وأضافت بقولها : ”هناك شواهد لتحركات، واستفزازات على الأرض من (جهات رسمية) للاستيلاء على مواقع التعدين الأهلي، في محلية التضامن وتلودي ورشاد والعباسية والليري وطرد المعدنين التقليديين منها.“
واتهمت اللجنة الشركة السودانية للموارد المعدنية، ووزارة المالية ووزارة المعادن، وجهات أخرى، بالتخطيط لاقامة مؤتمر للتعدين (بغطاء علمي) بمدينة كادوقلي، عاصمة الولاية خلال هذا الشهر، بغرض التمويه لتوزيع (مربعات) واسعة في محليتي (التضامن) و(الليري) لشركات تعدين بحراسة قوات أجنبية.
وذكرت أن الجهات المنظمة للمؤتمر، تتعمد تغييب المجتمعات المحلية صاحبة الشأن والأرض، لعلمهم برأيها الرافض لممارسات الشركة السودانية المدمرة والمضرة بالبيئة.
واردفت: تخطط الجهات المنظمة للمؤتمر، لتوريط أكاديميين من أبناء الولاية في المؤتمر، لتمرير المخطط. وأشارت اللجنة في بيان لها ـ بحسب ما اورده (صوت الهامش)، إلى رصدها خلال الأيام الماضية، حركة لطائرات تهبط بريفي تلودي في مناطق (معلمة) بعلامات من قبل شركة شيفرون، في السبعينات والثمانينات.
وأكدت على أن الأوضاع في مناطق التعدين لا زالت تفتقر لاجراءات السلامة والأمن، وآخر ضحاياها ماحدث في (منجم الجغرور) بمحلية التضامن، حيث انهار المنجم بالكامل مخلفاً العديد من الضحايا، فارق بسببه شخصان الحياة في الطريق قبل اسعافهما.
كما نبهت إلى أخطار كبيرة تهدد حياة المعدنين والمواطنين بسبب الاستخدام السييء لمادتي (الزئبق) و(السيانيد) المحرمتين دولياً بدون تحوطات علمية أو دراسة الأثر البيئي في تلك المناطق.

Leave A Reply

Your email address will not be published.