أول إجراء من السلطات تجاه البشير بعد محاولة اغتيال حمدوك

أول إجراء من السلطات تجاه البشير بعد محاولة اغتيال حمدوك

كثفت السلطات الأمنية بالعاصمة الخرطوم من تواجدها

حول منطقة سجن كوبر مكان احتجاز الرئيس المخلوع عمر البشير، وذلك عقب محاولة اغتيال رئيس الوزراء الحالي عبد الله حمدوك.

ويأتي التشديد الأمني حول السجن المحبوس فيه البشير وعدد من عناصر تنظيم الإخوان، بعد تعرض حمدوك لمحاولة اغتيال فاشلة في الخرطوم.

وقال فيصل صالح وزير الإعلام السوداني إن إطلاق نار أعقب الانفجار، مما يدل على أن المهاجمين كانوا في منطقة الهجوم.

وأضاف أنه قد يتم اتخاذ إجراءات لتعزيز أمن الوزراء والمسؤولين في الحكومة.

وقال صالح إن القوى المناهضة للثورة متهمة بالوقوف خلف محاولة اغتيال حمدوك، مضيفا أن استهدافه يشكل استهدافا للثورة.

الراكوبة

القيادة نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *