X
    Categories: الأخبار

استجواب ضبّاط بالقوات المسلحة والدعم السريع حول حادثة فض الاعتصام وإدلاءات مثيرة بشأن منطقة شارع النيل المعروفة ب”كولمبيا”

القيادة _الخرطوم : أفادت مصادر مؤكدة للقيادة أن لجنة التحقيق المستقلة حول مجزرة فض اعتصام القيادة العامة برئاسة نبيل أديب ستبدأ باستجواب عدداً من ضباط القوات المسلحة والدعم السريع ابتداءً من اليوم الأحد

كما أضافت المصادر أن أبرز الضباط الذين استدعتهم اللجنة للإدلاء بشهادتهم، اللواء الركن بحر أحمد بحر مقرر لجنة أمن الولاية إبان الأحداث التي شهدها محيط القيادة العامة في الثالث من يونيو من العام الماضي، واُعتقل اللواء بحر لاحقاً بعد أقل من شهر من مجزرة فضّ الاعتصام ولا يزال رهن الاعتقال وقيد المحاكمة مع عدد من الضباط بقيادة رئيس هيئة الأركان السابق هاشم عبد المطلب وآخرين بتهمة القيام بمحاولة انقلابية للإطاحة بالمجلس العسكري الانتقالي السابق

و ستستمع لجنة التحقيق المستقلة إلى شهادة اللواء الركن عثمان محمد حامد رئيس هيئة عمليات قوات الدعم السريع، الذي أشرف على كل قوات الدعم السريع التي شاركت ضمن قوات أخرى من الجيش والشرطة في خُطة تطهير منطقة شارع النيل المعروفة بـ”كولومبيا” والتي قامت باقتحام منطقة الاعتصام أمام القيادة العامة وإزالة المتاريس في الشوارع المُحيطة بها

كذلك استدعت لجنة نبيل أديب المستقلة، المُتحدِّث الرسمي باسم قوات الدعم السريع العميد جمال جمعة، والذي كشف عن خُطة مُوازية لخطة نظافة “كولومبيا”، موضحاً أنهم لا يريدون تسميتها حتى تكشف لجنة نبيل أديب عن نتائجها، وأكد جمعه أنه كان قائداً للكتيبة الخاصة التي تتكوّن من قوات الدعم، القوات الخاصة والشرطة العسكرية والدعم السريع، وأنّ الخُطة الموضوعة لنظافة “كولومبيا” لم تنحرف، بل تم تنفيذها في أقل من عشر دقائق، وتم القبض على أكثر من 600 شخص كانوا في “كولومبيا” ونقلتهم الشرطة عبر الدفارات ووزّعتهم على الأقسام المختلفة

فاطمة بادي _صحيفة القيادة

تعليقات فيسبوك