X
    Categories: الأخبار

الوظيفة الحكومية غير مجدية؟.. إليك (8) مهارات تحتاجها للبدء بعملك الخاص!

القيادة-الخرطوم: هل تشعر برغبتك الملّحة في ترك العمل، و البدء في إنشاء عملك الخاص؟
هل مللت من الوظيفة الحكومية..هل فكرت العديد من المرات أن الوظيفة قد لا تساعدك في التوفير و تحقيق أحلامك كما رسمتها في زمن وجيز؟

إليك أهم (8) مهارات من المهارات التي قد تساعدك في وضع قدمك على العتبة الأولى من سلم نجاحك كشخص عصامي:

1- التركيز
واحدة من أكثر المهارات التي قد تبدو بديهية ومتعارف عليها إلى حد كبير، لكن توافرها لدى رائد العمل أساسي وأهم ما يمكن؛ فمهارات التركيز لا تقتصر فقط على فِهمك للمشروع أو العمل الذي تقوم به، بل تشمل كونك واعياً بكل الخطط والمخاطر التي قد تكون مُعرض لها، مما يجعلك تتعامل بالقدر العالي من المرونة في حالة حدوث ما لم تتوقع من البداية، كما أن هذه المهارات تشمل قدرتك على الموازنة بين عملك الأساسي “إذا لم تكن تركته”، وعملك أو مشروعك الجديد، وكذلك حياتك الاجتماعية، فمهارة التركيز تعني أن تتحلى بمهارات صبر ووعى كامل ومرونة للمواقف المتغيرة دائماً.

2- الذكاء الاجتماعي والعلاقات العامة
إن واحدة من أهم المهارات العملية بل والحياتية على الإطلاق هى مهارات الذكاء الاجتماعي وتوطيد علاقاتك بأشخاص من مختلف المجالات، فكلما كنت مُحاوط بأشخاص أكثر نجاحاً وتألقاً في الحياة؛ كلما استطعت أن تسير خطواتك إلى الأمام بخطوات واضحة ومنظمة، فالعلاقات الاجتماعية الناجحة لا غنى عنها عند بدئك مشروعك الخاص، فمن المؤكد أنك ستحتاج إلى شخص ذو خبرة تأخذ باستشارته أو رأيه فيما أنت مُقبل عليه، كما أن مشروعك من المحتمل أن يحتاج لأشخاص مساهمين ذو ثقة؛ وفي هذه الحالة ستبدأ بالبحث عن شخص يوفر لك صور التصميمات، وآخر يساعدك في عمل الدعاية الإعلانية، وغيره ليدعمك أو يساهم معك في الحسابات مثلاً، حتى وإن لم تحتاجهم كمساهمين؛ فلا غنى عنهم كأشخاص ذوي خبرة لتستشيرهم فيما ترغب عمله، فوجودهم معك في البداية سيُسهل عليك الكثير قبل أن تبدأ عملك الخاص.

3- المرونة والقدرة على إدارة الأزمات
ستواجهك الكثير من الأزمات في بداية عملك لقلة خبرتك بالتأكيد، وهذا طبيعي ويجب أن يكون متوقع ومحسوب جيداً، فمن الممكن أن تفشل الخطط التي وضعتها لتسير عليها من البداية؛ وهذا لا يعني فشل مشروعك بأكمله؛ بل محاولة تفادي الأخطاء الناتجة وتجنب الوقوع فيها المرة القادمة، والعمل على وضع خطة بديلة ومناسبة في أسرع وقت، كما أنه إذا كان مشروعك مكون من عدة أشخاص في البداية فمن المحتمل أن تختلف مع أحد مشاركيك ومن المحتمل فيما بعد أن يكون كل شيء مدروس ومحسوب جيداً، والمرونة بأن تحاول تجنب الوقوع في الأخطاء مرة آخرى وأن تعمل الخروج من الأزمات بذكاء من خلال وضع خطط بديلة ومناسبة في وقت قصير قدر الإمكان.

4- القيادة
إن مهارات القيادة لا تقتصر فقط على كونك طيباً ومتفاهماً مع موظفينك أو عملائك؛ إن الأمر أعمق من ذلك بكثير، فكونك قائد ورائد أعمال يُحتم عليك أن تملك القدرة للتعامل مع مختلف أنواع العملاء من خلفيات مختلفة، كما يعني أن تتعامل مع موظفينك بشكل لائق، بين الجدية والمرح، لا أن تكون فظاً ولا أن تبقى ليناً، بل أن تتوسط بينهم وتملك القدرة لأن تكون صارماً في الأوقات المصيرية، وفي الوقت نفسه يجب عليك أن تملك مهارات استماع جيدة وتُدرك أن ذلك لا يقلل من شأنك كرئيس عمل أو قائد؛ فالمشاركة وتبادل الآراء يجعل الفريق أكثر تفاهماً وتعاوناً مع بعضه البعض، ومن ثَم يمكنكم الاستفادة من خبرات بعضكم بشكل يفيد العمل ويؤثر فيه إيجابياً في النهاية.

5- أساسيات المحاسبة
إن معرفتك بأسياسيات المحاسبة لا يعني أن تكون بارعاً في الرياضيات والمعادلات المعقدة وغير ذلك؛ بل تعني فهمك البسيط للعمليات الحسابية الأساسية في الرياضيات، قد تقتصر معرفتك على فهمك لما درسته في الرياضيات بالمرحلة الإبتدائية، فهذا سيُسهل عليك التعامل مع العملاء وسيجعلك تتجنب الوقوع في الأخطاء الحسابية أو المغالطات أو الاستغلال المادي من قِبل الآخرين، لذا فتأكد أولاً قبل بدايتك لمشروعك أو عملك الخاص أنك تجيد أبسط الأساسيات الرياضية.

6- أساسيات التسويق
إن مهارات التسويق من اهم المهارات على الإطلاق ولا غنى عنها لمشروع أو عمل ناجح، فكل جهودك من الممكن أن تذهب هباءً إذا لم تُسوق وتروج لها بشكل جيد، فالعملاء المستهدفين لن يعرفوا شيء عما تُنتجه دون أن تروج لنفسك بالشكل الذي يناسبهم ويساعدك في توصيل والتعريف بالخدمات التي تقدمها بشكل جيد، تأكد دائماً أن المشروع الناجح لن يكون ناجح إلا إذا تم الترويج له جيداً، فهناك مشاريع بسيطة جداً تم عمل خطط تسويقية لها بشكل محترف فظهرت للعملاء كمشاريع ضخمة ورائعة، وعلى العكس هناك مشاريع عظيمة تم بذل الكثير من الجهود من أحلها، لكن الخطط التسويقية المُقامة عليها لم تكن جيدة على النحو الكافي، مما جعل المشروع أو العمل لن يصل للعملاء المناسبين بالشكل القوي والمناسب.

7- إجادة بعض مهارات الكمبيوتر
هناك مهارات لا غني عن معرفتها والعلم بها سواء كنت ستعمل لدى مشروعك الخاص أو ستعمل في شركة وتابع لمدير ومؤسسة عمل، من أهمها أن تكون على دراية باستخدام الكمبيوتر بشكل جيد، وأن يكون لديك القدرة لاستخدام برامج الWord وال power point والExcel؛ ويمكننا اختصار كل هذه المهارات في كلمة واحدة ICDL، إذا لم تكن على علم كافٍ بهذه المهارات وكيفية استخدام هذه البرامج فيمكنك البدء في تعلمها الآن سواء بالاشتراك في دورة تدريبية، أو من خلال البحث على الانترنت فستجد مصادر عديدة متوافرة تساعدك على تعلم هذه البرامج في وقت سريع.

8- التصوير والتصميم الجرافيكي
إن هذه المهارة تتداخل بعض الشئ مع مهارة التسويق، فبعض المشاريع تحتاج لتصوير المنتجات بشكل احترافي حتى يتم عرضها للعملاء بشكل جذاب مما يدفعهم للتهافت على شراء منتجك، وفي هذه الحالة ستحتاج لمعرفة أساسيات مهارة التصوير الجيد، ويمكنك أيضاً الإطلاع على بعض أساسيات العمل الجرافيكي التي قد تساعدك في تصميم الصور أو تعديلها لكي تبدو بشكل جذاب واحترافي أمام العملاء.

نورا محمد-صحيفة القيادة

تعليقات فيسبوك