تقارير

الصادر من الماشية..ما هي الأسباب وراء إرجاع الشحنات من ميناء جدة؟

القيادة-الخرطوم: أحدث قرار ارجاع الماشية الحية من المملكة السعودية إلى السودان تأثيرا كبيرا على سوق المواشي الحية و مصدريها.

حيث تضرر المصدرون وقطاع الثروة الحيوانية بحسب التقرير التالي من وكالة سونا للأنباء من تكرار إرجاع شحنات صادر الماشية الحية من ميناء جدة بالسعودية إِلى ميناء بورتسودان إذ ارجعت السلطات السعودية في الأسبوع الماضي 120 ألف رأس ضأن من ميناء جدة الي بورتسودان، وفي مطلع يوليو الماضي تمت إعادة تصدير ١٤٩ ألف رأس من الماشية تم ارجاعها في أوقات سابقة.

ومن أسباب رجوع شحنات الصادر الفشل في تهيئة البواخر بصورة جيدة، تأهيل معمل بورتسودان، التنسيق مع الوزارات والهيئات ذات الصلة بالصادر،و توحيد الأجهزة المختصة بقياس مناعة الحيوان، وعدم الإلتزام بالاشتراطات السعودية بتطعيم الصادر ومكوثه فترة شهر بالمحجر وإرسال باخرة واحدة فى اليوم.

و يؤكد دكتور عادل فرح الوزير المكلف انه ينبغي توحيد الكواشف والالتزام بالفترة الزمنية للتحقين لتكون من داخل المحاجر ، إضافة إلي تهيئة البواخر بصورة جيدة ،واهمية تأهيل معمل بورتسودان بالتنسيق مع الهيئة العامة للمواصفات والمقاييس، والتنسيق مع الوزارات والهيئات ذات الصلة بالصادر وفقاً .

ويقول دكتور عادل فرح وزير الثروة الحيوانية والسمكية المكلف (لسونا) أن الوزارة تفي بكل الاشتراطات الصحية والبيطرية وكل مايليها في صادر الماشية، مشيرا إلي أن وجود عدة جهات تعمل في الصادر وان عمل الوزارة يتمثل في 15% فقط منوها إلى استمرار الجهود لإعادة الترتيب وحل كافة قضايا واشكال الصادر.

وأكد الأستاذ حامد عبدالله مصدر مواشي إن السعودية ارجعت الاسبوع الماضي بواخر تحمل 120 ألف رأس من الماشية من ميناء جدة الى بورتسودان ،قائلا إن رجوع الماشية بسبب نقص مناعة المواشي، مشيرا إلي أن المواشي في محجر أمدرمان مناعتها حسب قياس الأجهزة تكون 100 ٪، وعندما تصل إلي ميناء جدة تقل المناعة، مشيراً الى وجود خلل في أجهزة القياس، مطالبا بتوحيد أجهزة الأجهزة بالسودان والسعودية لكشف المناعة.

وعبر الأستاذ خالد وافي مدير المؤسسة المتحدة للماشية عن اسفه لاستمرار معاناة مصدري الماشية وارجاع بواخر المواشي من ميناء جدة، مطالبا الحكومة بالتدخل وإيقاف الممارسات الخاطئة فى الصادر .

وأكد أن وزارة الثروة الحيوانية لن تتمكن من الإصلاح إلا بعمل جاد بتضافر وتعاون كل جهات الاختصاص في مجال الصادر ومناقشه كل تفاصيل عمليه الصادر وقفل كل الثغرات التي فيه ومناقشة عدد من الجوانب والمعلومات التي لا يعرفها الكثيرين ولها تأثير في عمل الصادر.

وأشار خالد وافي الى ان السلطات السعودية تطبق الاتفاقية والإشتراطات مع السودان دون تأثير او تدخل من أحد، مؤكدا أن السعودية ليس من مصلحتها إرجاع المواشي السودانية لأنها مطلوبه عندهم ولكنها لا تجامل في الاشتراطات الصحية.

ووصفت الغرفة القومية للمصدرين تكرار عملية إرجاع صادر الماشية الحية من ميناء جدة بالسعودية إلى ميناء بورتسودان بالأمر الخطير وفيه ضرر كبير للمصدرين والقطاع والدولة في ظل حوجة البلاد للعملات الأجنبية لمقابلة إستيراد السلع الإستراتيجية.

وتعقد وزارة الثروة الحيوانية والسمكية يوم غدٍ الخميس بمقرها مؤتمراً صحفياً يضم كافة الجهات المختصة بصادرات الماشية (التجارة والصناعة، الجمارك، الموانيء والمعمل البيطري) لتوضيح اشكالات رجوع صادر الماشية الحية للسعودية.

وبلغت جملة صادرات الماشية الحية ٧٣٥ ألف و٤٥٣ رأس، صدرت للمملكة العربية السعودية 450 الف رأس ،خلال الفترة الاول من ابريل وحتي الأول من يولي الماضي ، وتعد السعودية من أكبر الأسواق للمواشي السودانية.

نورا محمد-صحيفة القيادة

تعليقات فيسبوك

قروب صحيفة القيادة في الواتسب 

قروب صحيفة القيادة في الواتسب 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق