من نيويورك إلى الخرطوم رسالة شديدة اللهجة من تجمّع أبناء دارفور تحمل طلب إلى الحكومة الانتقالية بالتنحي لعدم قدرتها على حماية الشعب السوداني

من نيويورك إلى الخرطوم رسالة شديدة اللهجة من تجمّع أبناء دارفور تحمل طلب إلى الحكومة الانتقالية بالتنحي لعدم قدرتها على حماية الشعب السوداني

القيادة _الخرطوم :طالبت رابطة أبناء دارفور فى نيويورك كل من الحكومة الانتقالية والمجلس السيادي بتقديم استقالاتهم إذا لم يستطيعوا حماية الشعب السودانى ومعاقبة المجرمين، حيث قال المهندس فخرالدين سبيل رئيس الرابطة فى مخاطبته للوقفة الاحتجاجية تضامنا مع الثوار فى نيرتيتى وفتا برنو وكتم إن حماية أهلنا فى دارفور ” واجب وطني ودستوري وإنساني”

كما قال سبيل إن ما حدث من نهب وقتل واغتصاب للنساء والفتيات واعتداء على المزارعين والرعاة دليل واضح ان شعارات الثورة لم تحقق بعد،مثبتة هذه الاحداث انه ” لاتوجد عدالة ولاحرية ولا سلام”، قائلا: “السودان ليس هو الخرطوم وأن مواطني دارفور وجبال النوبة والشرق يجب أن يجدوا نفس الاهتمام الذى وجده فض الاعتصام فى الخرطوم”وطالب بالقصاص لاهلنا فى فتابرنو وكتم،و باستباب الامن وتوفير بيئة ملائمة للتعايش السلمى بين الرعاة والمزارعين فى المنطقة

وشاركت فى الوقفة الاحتجاجية عدد من قيادات الجالية السودانية فى نيويورك، كما شاركت فى التظاهرة المحامية والناشطة فى حقوق الانسان السيدة هند الشاذلي التي أوضحت أن مشاركة الجالية السودانية فى نيويورك كانت ضعيفة ومخجلة، مؤكدة على وجود العنصرية بين السودانيين فى كل مكان

فاطمة بادي _صحيفة القيادة

فاطمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *