في رسالة قوية إلى رئيس مجلس السيادة والتحالف الحاكم مسار :السودان يدخل مرحلة الصراع الديني ويُلغي عهود التسامح والتعايش بين الأديان

في رسالة قوية إلى رئيس مجلس السيادة والتحالف الحاكم مسار :السودان يدخل مرحلة الصراع الديني ويُلغي عهود التسامح والتعايش بين الأديان

القيادة _الخرطوم : أكّد المهندس عبدالله علي مسار رئيس حزب الأمة الوطني على ان طبيعة الشعب السوداني المتسامح والمتعايش معرضة الي خطر الصراع الديني الايدلوجي عبر تصرفات بعض المتطرفين من كل الأطراف، معتبرا أن هذا الصراع بمثابة إلغاء لكل عهود التسامح والتعايش بين الأديان والأفكار طيلة عمر السودان

وطالب مسار الحكومة بالابتعاد عن إستفزاز شعبها وان لا تستعدي فئات حتى لا تُضاف صراعات العقائد والأديان، مناشداً الفريق اول عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة ونائبه الفريق اول محمد حمدان دقلو ورئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك بإدراك خطورة الوضع والعمل على إيقاف هذه التصرفات التي تمس الدين، والانتباه لتدخل بعض سفراء الدول الغربية في شأننا الوطني وخاصة سفير بريطانيا بالخرطوم صديق عرفان، مؤكدا أن العد التنازلي للصراع الخطير التي تدعمه بعض السفارات الغربية بدأ بالفعل لتدخل البلاد في حرب دينية

كما وجّه رسالة أخرى إلى قوى الحرية والتغيير يحثّهم على السعي إلى الوفاق الوطني والابتعاد عن الكراهية وروح الانتقام واستفزاز الآخرين وخاصة الأحزاب ذات التوجه اليساري

فاطمة بادي _صحيفة القيادة

فاطمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *